أرشيف مقالات

عن تحالف لا يفهم سيادة الدول وكرامة الشعوب!
محمد اللطيفي

  أثبت الأزمة في المهرة وقبلها في سقطرى، أن التحالف العربي ليس جادا في تحقيق الهدف المعلن من تدخله في اليمن، وأن ذلك الهدف؛ والمتمثل في استعادة الشرعية وانهاء الانقلاب، لم يكن سوى عنوان

“لخشع” والممارسات الإماراتية
زيد اللحجي

أثارت تصريحات نائب وزير الداخلية الأخيرة حول خلو العاصمة المؤقتة عدن من السجون السرية؛ سخرية مجموعة واسعة من الناشطين والحقوقيين والمهتمين بالشأن اليمني، كونها صادرة عن الرجل الثاني في وزارة الداخلية المشرفة على السجون.

طارق عفاش.. تمرد بنكهة إماراتية
ياسين التميمي

قرأتُ في عدد الجمعة الاليكتروني من جريدة الشرق الأوسط السعودية، عرضاً مسهباً لكلمة العميد طارق محمد عبد الله صالح، التي ألقاها في أحد المعسكرات بغرب عدن. ولفت نظري ما اعتبرته الصحيفة إزالة للبس حيال

مؤشرات على قرب استئناف المشاورات
مأرب الورد

يبدو أن استئناف المشاورات اليمنية مسألة وقت لا أكثر على الأرجح، وهذا ما يوحي به موقف السلطة الشرعية التي شكلت لجنة لدراسة مقترحات المبعوث الأممي حول أجندة المشاورات القادمة. وستبلور اللجنة التي يرأسها رئيس

الشرعية كعدو مشترك للتحالف والحوثي!
محمد اللطيفي

 كان من المتوقع أن تشرع عاصفة الحزم، مارس 2015، في استرجاع الحديدة في نفس العام، أي بعد تحرير عدن، يوليو 2015، إلا أن التفكير في استعادة الحديدة ومينائها من مليشيا الحوثي بدأ، في عام

إضعاف الجيش اليمني
زيد اللحجي

البدايات الأولى لتكوين الجيش اليمني وتحركاته في الجبهات لمواجهة الانقلابيين كانت مثمرة على كافة المستويات، واستطاع أن يحقق انتصارات كبيرة على الأرض، رغم قدراته البسيطة حينها التدريبية والقتالية، خاصة وأن المواجهات كانت مع جيش

خطوات جريفيث المتعثرة
ياسين التميمي

ثمة مخاوف حقيقية من أن مهمة المبعوث الأممي تغرقُ مجدداً في خضم التصورات السيئة ذاتها للأطراف الدولية والإقليمية بشأن ما يجب أن يكون عليه الحال في اليمن. يبدو أن الإمارات لا تزال مصرة على

الإمارات في الحديدة ودرس سقطرى المنسي!
محمد اللطيفي

  من البداية تم التحذير من أن التقارب الذي أبدته أبوظبي تجاه الشرعية، لم يكن بهدف تصحيح العلاقة المتأزمة بين الإمارات والشرعية، بل كان مكرا من الإمارات، لتمرير أجندتها الخاصة في الساحل الغربي، ولجعل

الحكومة والإمارات من يستفيد من الآخر في ظل العلاقة الجديدة؟
زيد اللحجي

حتى شهر مايو الماضي، كان الرئيس هادي وحكومته غير مرغوب فيهم من قبل أقوى دولة في التحالف العربي تحكما في مجريات الأزمة اليمنية، فالإمارات العربية المتحدة كانت ترى أن تواجدها في المناطق المحررة خول

مخاوف النهاية غير المشرفة في الحديدة
ياسين التميمي

لا يبدو أن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث، معني حصرياً في هذه المرحلة، بتجنيب الحديدة معركة عسكرية، في ظل المؤشرات التي تؤكد أن مسار الحل العسكري بات حتميا في هذه المدينة لأسباب تتعلق