The Yemen Logo

مقالات

أنظار نحو السعودية ومصر والأردن وتركيا

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

حضرموت المدهشة!

حضرموت اليمانية تجمع ولا تفرق، وهي بوابة اليمن العالمية، ومن الصعب أن تكون إنعزالية يوماً

نغم يمني يطرب باريس

إذا كان العالم يتجه نحو العلاج بالفن؛ فقد استخدم اليمنيون الفن علاجاً للموت، ومضاداً حيوياً ضد نسيان الحضارة

تهامة.. نضال مستمر في وجه الطغيان الامامي

قبل خمسة وثمانين عاماً وتحديداً في 8 مارس 1928م من القرن المنصرم قام الإمام يحيى حميد الدين بتجهيز جيش جبار لاجتياح تهامة وإخضاع قبيلة الزرانيق، حيث أعلن زعيمها الشيخ أحمد فتيني جنيد أنه لا سلطان للأئمة عليه وأن الإمام عميل بريطاني لأنه وقّع على صلح دعان عام 1911م وانتهك سيادة اليمن الطبيعية وسلمها للمحتلين، لكن الإمام رد عليه بأنه عميل لإيطاليا التي كانت تحتل الجانب الغربي من مياه البحر الأحمر في إرتيريا وأنها تمده بالسلاح والمال.

الحوثي والتحالف واليمن اليتيم

غير أن اليمن اليتيم اليوم، هو ذلك اليمن العظيم العريق القديم، وسيبعث من جديد، من بين الأشلاء  والحطام والرماد.

مهلا أيتها الأرض! إنه مغربنا

لحظات لا توصف من صمت مدوي عجيب، خيم الحزن على كل المغرب الجميل، المساءات الجميلة توقف فيها كل شيء من حركة طيور اللقلق، إلى نسمة المحيط الذي سكن فجأة تعاضداً مع حزن القرى المطمورة في الجبال البعيدة.

فوضى من صُنع التحالف

لأسباب مشبوهة، يُترك الحبل على الغارب للفوضى، لتقويض ما تبقى من الدولة في اليمن.

محمد جميح يكتب: التفاهة المقدسة

هناك تقدم تكنولوجي مذهل اختصر المسافات والأزمنة من جهة، ومن جهة أخرى هناك توظيف لهذا التقدم المذهل في نشر وتقديس كل أنواع «التفاهة».

الحوثيون من محاصَرين إلى محاصِرين

ما أشبه الليلة بالبارحة، قبل ثمان سنوات كان التحالف يطبق على الحوثيين ومناطق سيطرتهم حصارا شاملا؛ برا وبحرا وجوا، ليس على. . .

أسرى معركة آل جبارة المنسيون في سجون الحوثيين.. من لهم؟

بين فترة وأخرى تتعالى أصوات أبناء تعز مطالبة بالإفراج عن أبنائهم الأسرى لدى الحوثيين منذ العام 2019 والذين تم أسرهم في المعركة. . .

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram