مقتل نازح بانفجار لغم زرعه الحوثيون شمال غربي حجة

قالت مصادر محلية إن مواطناً نازحاً قُتل، اليوم الإثنين، بانفجار لغم زرعته مليشيات الحوثي المدعومة ايرانياً، في مزارع الخضراء بمديرية حرض شمال غرب محافظة حجة.

وأكدت المصادر لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) مقتل النازح (علي عكرش خوري)، اليوم، بعد انفجار لغم في مزارع الخضراء، اثناء محاولته قطع أشجار لبناء منزله الذي تهدم بفعل الامطار الغزيرة.

وناشد مدير الوحدة التنفيذية للنازحين عبده مساوى، المنظمات الإنسانية، إلى سرعة التدخل واغاثة النازحين والمجتمع المضيف، وتوفير الاحتياجات اللازمة الإيوائية والغذائية.

والخميس الماضي، أودى لغم زرعته مليشيات الحوثي بحياة ثلاثة أشخاص وإصابة 11 آخرين بجروح خطيرة، بعد أن انفجر بحافلة صغيرة، أثناء توجههم للمشاركة في عرس، بمنطقة الدريهمي جنوبي الحديدة.

ويلجأ الحوثيون لزراعة الألغام لمنع تقدم القوات الحكومية، وتتهمهم الحكومة اليمنية بزراعة أكثر من مليون لغم في المحافظات اليمنية منذ بداية الصراع عام 2015. وهو العدد الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية.

ووثق التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان سقوط أكثر من 1929 قتيلاً مدنياً خلال 6 سنوات، بينهم 357 طفلاً و146 امرأة، وتحدث عن إعاقة وتشويه أكثر من 2242 مدني، بينهم 519 طفلاً و167 امرأة في الفترة نفسها بسبب الألغام.

وخلال السنوات الست منذ اندلاع الحرب في اليمن، وثّق التحالف أيضاً تدمير وتضرر أكثر من 2872 منشأة عامة وخاصة في عدد من المحافظات، بسبب استخدام الألغام المضادة للأفراد أو المضادة للمركبات.

انهيار العملة يفاقم معاناة اليمنيين.. مواطنون يشكون ارتفاع الأسعار وخبراء يحذرون

أدى تراجع العملة اليمنية بشكل غير مسبوق في تاريخها، إلى ارتفاع حاد في الأسعار، وسط عجز ملحوظ في وضع حلول لوقف التدهور في بلد يواجه أزمات إنسانية ومعيشية صعبة.

والثلاثاء من الأسبوع الماضي، تراجع الريال اليمني إلى مستوى قياسي جديد في المناطق الواقعة تحت سلطة الحكومة، حيث بات سعر الدولار يساوي 1015 ريالا يمنيا.

بينما في تعاملات أمس الأحد، سجل سعر صرف الدولار قرابة 1000 ريال في تذبذب ضمن نطاق 990 - 1015 خلال الأسبوعين الجاري والماضي.

وياتي تراجع العملة اليمنية المستمر، على الرغم من إعلان السلطات الحكومية أكثر من مرة، عن إجراءات للحد من الانهيار، بينها ضبط المضاربين بسعر الصرف.

معاناة مستمرة

ويشكو اليمنيون من أن ارتفاع الأسعار، بات هما ثقيلا ومأساة كبيرة تستوجب الحل العاجل، قبل أن تذهب البلاد إلى المجاعة.

أحمد ثابت، مواطن في العقد السادس يعمل بالأجر اليومي في مدينة تعز جنوب غربي اليمن، الواقعة تحت سلطة الحكومة.

يشكو من الأضرار الكبيرة لانهيار العملة والتي أثرت بشكل كبير على حياة أسرته.. "الواقع كله غلاء فاحش.. لم نعد نستطع العيش في حياة كريمة بسبب ضعف الدخل وارتفاع الأسعار".

وأردف: "أعاني من أمراض في القولون والكبد والعين، ولا أستطيع العلاج.. فقط كل تفكيرنا أن نجاهد في توفير متطلبات الأسرة اليومية".

وزاد: "لدي ولدان شابان عاطلان عن العمل، فيما واحدة من بناتي تعمل مدرسة في إحدى مدارس القطاع الخاص براتب زهيد؛ لكن لم نستطع جميعا أن نوفر متطلبات الحياة الأساسية، أو شراء العلاج وقت المرض".

بدوره، يقول المواطن محمد علي سيف، إن "الشعب اليمني يعاني أسوأ مرحلة في تاريخه، جراء استمرار الحرب وغلاء الأسعار وعدم توفر فرص العمل".

وأضاف: "قبل أيام قمت بشراء 10 كيلوغرام سكر بقرابة سبعة آلاف ريال (قرابة 7 دولارات) مقارنة مع دولارين اثنين سابقا.. هذا الأمر أزعجني كثيرا، حيث كنت اشتري هذه الكمية بأقل من نصف المبلغ قبل عامين".

ولفت إلى أن "كل شيء أصبح سعره جنونيا، حتى سعر كيلو الموز الذي ينتج محليا بات ألف ريال (دولار واحد)، والذي كنا نشتريه قبل الحرب بحوالي 200 ريال فقط (20 سنتا)".

"لا نريد أن نحمل الحكومة المسؤولية، فهي لا تملك القرار الحقيقي.. التحالف العربي سلب قرارها في كل شيء بما في ذلك الملف الاقتصادي، وهو ما يستوجب منه عمل الحل العاجل لهذه المأساة أو الانسحاب من اليمن".

أسباب الانهيار

يقول الباحث الاقتصادي سعيد عبد المؤمن إن "انهيار الريال في اليمن بصفة عامة، ومناطق الحكومة بصفة خاصة هو الأسوأ في تاريخه؛ وكل ذلك بسبب الحرب وعدم الاستقرار والتمزق وغياب الحكومة".

ويضيف "في الواقع، الحكومة غير موجودة في اليمن، وكذلك هناك عوامل أدت إلى تراجع العملة كسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً على العاصمة المؤقتة عدن، وهو الذي لا يمتلك إدارة ولا يرغب في الاستفادة من الآخرين".

ولفت إلى وجود أسباب أخرى وراء تراجع العملة، أبرزها "غياب سياسات حكومية فعالة، وفشل إدارة وسياسات البنك المركزي، وقلة الموارد، وعدم إدخال عوائد الصادرات في النظام المصرفي وإيداعها في حسابات خارجية".

ويشدد الخبير المالي والاقتصادي أحمد شماخ على أهمية اتخاذ قرارات صحيحة ومناسبة غير عبثية كما كان يحصل سابقا لوقف تهاوي العملة والاقتصاد الوطني، "فقد حان الوقت للتنفيذ ولإصدار القرارات التي تساهم في ضبط إيقاع العملة على أسس علمية مدروسة تبدأ بتحييد واستقلالية البنك المركزي اليمني" على حد تعبيره.

ودعا شماخ إلى ضرورة وضع حد لعملية ضخ النقد الجديد والحد من انتشار محال وشركات الصرافة التي تساهم بشكل رئيس في تأجيج أزمة الصرف وتدهور العملة.

في المقابل، قلل الخبير المصرفي حافظ طربوش من قيمة هذه القرارات والإجراءات، إذ رأى أن عملية الضخ من الفئة النقدية الكبيرة إلى الأسواق سيزيد من العرض النقدي للعملة الوطنية وبالتالي المزيد من التدهور في قيمتها.

الجيش المصري يعلن مقتل 8 من أفراده وتصفية 89 مسلحا في مواجهات بسيناء

أعلن الجيش المصري -في بيان له- مقتل 8 من أفراده و89 مسلحا في مواجهات بشمال محافظة سيناء، شمال شرقي البلاد.

وقال إنه تم "اكتشاف وتدمير 13 نفقا كانت تستخدمها العناصر الإرهابية في التسلل لشمال سيناء"، وفق وصف البيان.

وأضاف أنه تمكن من تدمير عشرات العبوات والأحزمة الناسفة والمركبات التي يستخدمها المسلحون، فضلا عن توجيه ضربات استباقية دمر خلالها نحو 200 سيارة دفع رباعي بعضها محمل بالأسلحة على الحدود الغربية والجنوبية للبلاد.

وكانت وكالة "أسوشيتد برس" (Associated Press) الأميركية كشفت -أمس السبت- أن مسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية، نصبوا كمينا لنقطة تفتيش شمال سيناء، أسفر عن مقتل 5 على الأقل من قوات الأمن.

ومنذ يناير/كانون الثاني الماضي، لم يعلن الجيش المصري عن مقتل عسكريين أو مسلحين، إذ كان آخر إعلان من هذا القبيل تم في الثامن من ديسمبر/كانون الأول 2020، حيث أعلن عن مقتل وإصابة 6 عسكريين، والقضاء على 40 مسلحا.

وتنشط في شمال سيناء تنظيمات مسلحة أبرزها تنظيم "أنصار بيت المقدس"، الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014، مبايعته تنظيم الدولة، وغيّر اسمه لاحقا إلى "ولاية سيناء".‎

وفي فبراير/شباط 2018، أعلنت مصر إطلاق عملية عسكرية متواصلة بمختلف أنحاء البلاد -خاصة في سيناء- ضد تنظيمات مسلحة أبرزها "ولاية سيناء".

مصادر تؤكد لـ "اليمن نت" مقتل قائد عسكري بمأرب إثر اشتباكات مع عناصر تخريبية

قالت مصادر أمنية لموقع "اليمن نت" إن قائد اللواء الثاني حماية طرق العميد "عبدالواحد دوكر الحداد" قتل اليوم الإثنين إثر مواجهات مع عناصر تخريبية حاولت استحداث مواقع لها في منطقة "العرقين" بالقرب من الخط الدولي شمالي محافظة مأرب.

وبحسب المصادر فقد تمكنت قوات الجيش من دحر العناصر التخريبية من مواقعها التي حاولت استحداثها في منطقة العرقين، بعد معارك استمرت لساعات

وفي سياق متصل أحبطت قوات الجيش محاولات تسلل لمليشيا الحوثي غرب مأرب

وافادت مصادر عسكرية ان الجيش افشل محاولات تسلل على مواقعه في جبهتي الكسارة والمشجح وان قتلى وجرحى سقطوا في المواجهات

وأضافت المصادر ان قصف مدفعي متبادل بين قوات الجيش والمليشيات في جبهتي الكسارة والمشجح ، تزامن ذلك مع قصف لمقاتلات التحالف مستهدفة تعزيزات حوثية كانت في طريقها الى مواقع القتال بمديرية صرواح غرب المحافظة

وأشارت المصادر أن المليشيات الحوثية دفعت بتعزيزات جديده الى جبهات مارب الغربية والجنوبية بعد خسائر كبيرة في صفوف مقاتليها وعتادها العسكري تكبدتها طيلة الاشهر الماضية.

الأب البطل.. حملة تضامن مع رجل أمريكي ألقى بنفسه وسط النار لإنقاذ ابنتيه التوأم

فوجئ الشابان الأميركيان راي لوكاس وشيان براون بالتضامن الواسع الذي أظهره أكثر من 8200 متبرع، قدّموا ما يزيد على 294.266 دولاراً أميركياً، حتى الآن، تبرع المئات منهم بمبالغ بسيطة.

التضامن الكبير جاء بعد تسليط الضوء من قبل العديد من وسائل الإعلام الأميركية على بطولة الأب راي، الذي ألقى بنفسه وسط منزله المحترق في محاولة منه لإنقاذ ابنتيه التوأم، البالغتين من العمر 18 شهراً.

في 17 يوليو/تموز، عاد راي وشيان من المتجر القريب بعد شراء الحليب للطفلتين ليجدا البيت مشتعلاً وأمه تصرخ في الخارج محاولة الحصول على مساعدة لإنقاذ الطفلتين.

يقول راي، لشبكة "سي أن أن": "كنت عاجزًا عن الكلام، ركضت إلى المنزل لأنقذ أطفالي.. لقد تصرفت كأب، وفعلت ما ينبغي أن يفعله أي أب آخر".

في المنزل المكون من ثلاثة طوابق والذي كان يحترق بالكامل، حاول راي تلمّس طريقه وسط الدخان، ليجد ماليزيا وميلانو في سريرهما. يقول: "كانت إحدى الفتاتين واقفة في السرير، وكانت البنت الأخرى مستلقية، لكنهما كانتا هادئتين… أعتقد أنهما كانتا في حالة صدمة بسبب الحريق والدخان المحيط بهما".

كان لبطولة راي ثمنها، حيث أصيب بحروق من الدرجتين الثانية والثالثة، كما أصيب بالعمى لمدة ثلاثة أيام، لأن قرنيته تضررت بسبب التعرض للدخان، "ذراعاي محترقتان، وأذناي محترقتان، والجانب الأيمن من وجهي محترق، ورقبتي محترقة".

كما أصيبت الطفلتان بحروق خطيرة. وتم نقلهما إلى مستشفى الأطفال في ميتشغان.

وقد قضى كل من الأب وبناته خمسة أيام في وحدة العناية المركزة. ورغم تجاوزهم مرحلة الخطر؛ فإن الأب يبدو حتى الآن غير قادر على استيعاب ما حدث.

دمر الحريق البيت تماماً، ووجدت العائلة نفسها مفلسة مع فواتير طبية باهظة، الأمر الذي دفع إحدى قريبات العائلة إلى إطلاق حملة تبرع إلكترونية لدعم العائلة المنكوبة، بمبلغ أولي يقدر بـ40 ألف دولار، إلا أن اهتمام وسائل الإعلام الأميركية بمأساة الزوجين غيّر من مسار الحملة.

الحيوانات في حديقة صنعاء مهددة بالإنقراض

تقف حيوانات حديقة العاصمة اليمنية صنعاء على حافة الانقراض، بسبب عدم القدرة على استيراد فصائل للتزاوج والتكاثر جراء الحصار.

وتأسست حديقة الحيوان بصنعاء، أهم حدائق الحياة البرية في اليمن، أواخر تسعينيات القرن المنصرم، وتضم نحو 1650 نوعا من الحيوانات البرية.

كما تعتبر أحد أهم الأماكن الترفيهية بالعاصمة صنعاء، والمتنفس الجامع بين التسلية والتعليم لمعظم الأسر اليمنية التي انهكتها الحرب الدائرة في البلاد قبل 7 سنوات.

وتسعى حديقة الحيوان بصنعاء جاهدة إلى خلق محمية طبيعية للحياة البرية، أملا في حماية الفصائل النادرة من الانقراض بفعل عوامل الحصار والحرب.

وتتوزع الحيوانات بالحديقة على عدة أقسام مختلفة أبرزها الأنواع المفترسة والمحاطة بسياجات حديدية، بجانب الأنواع الأليفة والطيور والقرود والزواحف وغيرها.

وتواجه بعض الحيوانات بالحديقة خطر الانقراض أبرزها الفهد العربي، الذي يعد أحد أندر أنواع الحيوانات المفترسة في العالم، إذ تم إدراجه على القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لصون الطبيعة ومواردها (IUCN) كونه مهددا بالانقراض منذ عام 1996.

ويتواجد ذكر واحد من الفهد العربي في حديقة حيوان مدينة تعز (جنوب)، بينما تعجز حديقة صنعاء على توفير ذكر لثلاث إناث متواجدين لديها لإتمام عملية التزاوج والتكاثر، ما يهدد فصيلته بالانقراض من اليمن.

وتعجز حديقة صنعاء على استيراد فصائل من الحيوانات النادرة والمهددة بالانقراض، بسبب إجراءات الحصار المفروض على البلاد منذ نحو 7 سنوات.

يقول مدير حديقة الحيوان بصنعاء فؤاد الهرش، إن بعض الحيوانات تواجه مخاطر الانقراض بسبب العجز عن استيراد بعض الفصائل أبرزها الفهد العربي والنعام، ما يحول دون إتمام عملية التزاوج والتكاثر.

ويوضح الهرش: "هناك 3 إناث من الفهود العربية دون ذكر واحد، كما تحتاج الحديقة أيضا إلى 2 من ذكور النعام، لكننا نعجز عن الاستيراد بسبب الحصار ما يهدد تلك الفصائل النادرة بالانقراض".

ويضيف: "التغذية التي تقدمها الحديقة للحيوانات لا يزال معدلها مناسب وكافي، باستثناء الأسود الطاعنة في السن والتي لم تعد قادرة على تناول الطعام بشكل دوري.

وتضم الحديقة 32 من فصيلة الأسود ذكور وإناث، ويؤكد الهرش أن معظمها في حالة صحية جيدة، وليست كما ينتشر على منصات التواصل بأنها هزيلة بسبب نقص الغذاء.

ويشير الهرش إلى أن عدد زوار الحديقة بلغ 269 ألف زائر خلال العام الماضي، فيما يتراوح عدد الزوار يوميا منذ مطلع العام الجاري بين 10 آلاف و45 ألفا خلال العطلات الرسمية والأعياد.

السعودية تنفي صحة الأخبار التي تحدثت عن مشاركتها في تهريب آثار اليمن

علَّقت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد في السعودية على وثيقة متداولة تشير إلى متابعتها قضية تهريب آثار من اليمن وبيعها في بريطانيا.

وأكد حساب "خدمات الاستفسار" التابع لهيئة الرقابة ومكافحة الفساد السعودية عبر تويتر أن الوثيقة "مزورة وغير صحيحة" وطالبت بـ"تحري الدقة، ونقل أخبار هيئة الرقابة ومكافحة_الفساد من حساباتها وموقعها الرسمي":

وتشير الوثيقة "المزورة" التي نشرت وكأنها صادرة عن هيئة مكافحة الفساد إلى أن "شبكة تابعة لوزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، تنقل الآثار من اليمن عبر السعودية لبيعها في السوق السوداء في أوروبا بأسعار أقل من قيمتها الحقيقة"، وأنه تم "ضبط كم هائل من الآثار في مبنى بالرياض".

المهرة.. أدوات الإمارات تفشل في التصعيد ضد رئيس البرلمان

فشلت ميليشيات المجلس الانتقالي المدعومة من الإمارات، اليوم الأحد، في تحشيد أبناء المهرة في المظاهرة التي دعت لها السبت ضد رئيس مجلس النواب سلطان البركاني الذي يزور المحافظة حاليا.

وقال مصدر محلي في تصريح لـ "اليمن نت" إن عدداً ضئيلاً خرج للتظاهر في العاصمة الغيضة بالقرب من مقر المجلس الانتقالي ولم يستمر سوى دقائق ثم غادر المكان.

وأوضح أن الغالبية العظمى من أبناء المحافظة استجابوا للتحذيرات التي أطلقها شيوخ القبائل والتكتلات الشبابية بأن هناك بأن "هناك من يعمل على جلب المشاريع الفوضوية إلي محافظة المهرة".

وعقب مظاهرة الانتقالي كتب الحساب الرسمي للبركاني على تويتر قائلا إن "رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني يقوم بجولة في مدينة الغيضة - المهرة".

وكان البركاني قد إلى محافظة المهرة أمس السبت بعد أيام من وصوله إلى مدينة سيئون وزيارته للمكلا عاصمة محافظة حضرموت.

وعبر البركاني عن سعادته بزيارته للمهرة، لاًفتا إلى أن الهدف من الزيارة هو تفقد أحوال المواطنين واحتياجاتهم في كل ما يواجههم من مصاعب او متاعب. مضيفاً: "نحن نعتبر جزءاً لا يتجزأ منهم".

وأعلنت ميليشيات المجلس الانتقالي، التصعيد ضمن ما قال إنه "برنامج التصعيد الرافض لقدوم البركاني" إلى المهرة.

ودعا المجلس أنصاره للمشاركة في وقفة احتجاجية سينظمها، كما وعد بإعلان فعاليات "البرنامج التصعيدي الرافض لوصول رئيس مجلس النواب المنتهي الصلاحية" وفق البيان.

من جانبها توعدت لجنة الاعتصام السلمي بعدم السماح "بتمرير أي مخططات يموّلها الاحتلال السعودي الإماراتي عبر أدواته في المحافظة"، داعية جميع أحرار المهرة إلى اليقظة والاستعداد للمرحلة المقبلة لمواجهات التحديات والمخططات الاستعمارية.

واستنكرت اللجنة صمت هيئة مجلس النواب المنتهية الصلاحية تجاه القضايا المصيرية، وانتهاك سيادة اليمن، واحتلال الجزر والموانئ  والمطارات، معتبراً ذلك خيانة للوطن والشعب.

شبوة.. توصيات بسرعة تشغيل المنشآت الغازية والنفطية بالمحافظة

أوصى المكتب التنفيذي بمحافظة شبوة بسرعة تشغيل المنشآت الغازية والنفطية في المحافظة الواقعة جنوبي اليمن، والتي توقفت بسبب الحرب الدائرة في البلاد منذ أكثر من ست سنوات.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده، اليوم الأحد، برئاسة المحافظ محمد صالح بن عديو، لمناقشة الأوضاع الخدمية في المحافظة. بحسب وكالة الأنباء اليمنية سبأ.

وذكرت الوكالة أن المكتب أوصى في اجتماعه بمتابعة سرعة تشغيل المنشآت الغازية والنفطية العاملة في المحافظة، وبما يؤمن تعزيز الوضع الاقتصادي للبلاد.

واستعرض المحافظ بن عديو، الوضع العسكري مع مليشيا الحوثي الانقلابية، في جبهة بيحان، حيث أفشل ابطال القوات المسلحة والمقاومة الشعبية، محاولات المليشيا التسلل إلى بعض المواقع الحدودية للمحافظة مع محافظة البيضاء.

وأكد الجاهزية القتالية العالية لمنتسبي الجيش الوطني والأمن والمقاومة لأي محاولات تسلل جديدة من قبل المليشيا.

وشدد المحافظ على ضرورة تظافر جهود الجميع من أجل تعزيز وتنمية الموارد المالية للمحافظة لتطوير البنية التحتية والخدمية للمحافظة.

ومنذ أربع سنوات، تسيطر القوات الإماراتية على منشأة بلحاف، جنوب محافظة شبوة، التي تحوي أهم ميناء يمني لتصدير الغاز المسال، وعطلت عملها وحولتها إلى ثكنة عسكرية ومعتقل سري، ما أدى لخسائر اقتصادية وطنية تصل إلى أربعة مليارات دولار سنويا.

وترفض القوات الإماراتية مغادرة المنشأة، رغم المطالبات الحكومية والشعبية بخروجها والسماح بتشغيلها.

وتشهد البلاد منذ أكثر من ست سنوات حرباً طاحنة بين القوات الحكومية بدعم من السعودية، التي تدخلت في مارس 2015 بذريعة إعادة الحكومة الشرعية، وبين مليشيات الحوثي التي انقلبت على الحكومة في سبتمبر 2014.

وقد أدت هذه الحرب لمقتل 233 ألف شخص، وخلفت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بعد أن أصبح 80 بالمئة من السكان بحاجة ماسة للمساعدات، بحسب الأمم المتحدة.

الأرصاد: موجة رياح نشطة مثيرة للغبار تضرب مناطق البلاد الصحراوية

توقع المركز الوطني للأرصاد الجوية، اليوم الأحد، تأثر مناطق البلاد الصحراوية خلال الساعات القادمة بموجة رياح مثيرة للأتربة.

وقال إن محافظات (حضرموت، المهرة، الجوف، مارب وشبوة ) ستشهد طقس صحو الى غائم جزئيا ومغبر، والرياح معتدلة إلى نشطة مثيرة للأتربة والرمال.

ولفت إلى أن المرتفعات الجبلية ستشهد طقس غائم جزئياً يتحول تدريجيا إلى غائم  كليا في فترة ما بعد الظهر والفرصة ما تزال مهيأة لهطول أمطار رعدية متفاوتة الشدة على أجزاء متفرقة من سلسلة المرتفعات الغربية أثناء فترتي الظهيرة والمساء، فيما يكون الطقس صحو إلى غائم جزئيا على المرتفعات الجنوبية والجنوبية الشرقية.

وفي المناطق الساحلية قال المركز إنها ستشهد طقس صحو إلى غائم جزئياً مع ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة أثناء النهار، والرياح معتدلة إلى نشطة السرعة على السواحل الغربية والجنوبية والشرقية مثيرة للأتربة والرمال.

وفي أرخبيل سقطرى أوضح المركز أنها ستشهد طقس  غائم جزئياً، والرياح جنوبية غربية نشطة تصل اقصى سرعة لها إلى أكثر من 40 عقدة تعمل على اضطراب البحر و إرتفاع الموج.

وحذر المواطنين في المناطق المتوقع هطول الأمطار عليها من التواجد في مجاري السيول أثناء وبعد هطول الأمطار حفاظاً على سلامتهم وسلامة ممتلكاتهم.

ودعت السائقين في المنحدرات الجبلية من التدني في مدى الرؤية الأفقية ومن الانزلاقات الطينية والصخرية أثناء وبعد هطول الأمطار.

ونبه مرتادي البحر والصيادين حول أرخبيل سقطرى والسواحل الشرقية والجنوبية من الرياح الشديدة التي تؤدي إلى اضطراب البحر وارتفاع الموج.

وحذر المواطنين في المناطق المتوقع تأثرها بالغبار الواسع الانتشار بأخذ الاحتياطات اللازمة من الغبار.