The Yemen Logo

طوابير السيارات تعود في "مناطق الحوثيين" وسط اتهامات للتحالف باحتجاز سفن وقود

طوابير السيارات تعود في "مناطق الحوثيين" وسط اتهامات للتحالف باحتجاز سفن وقود

غرفة الأخبار - 20:36 03/09/2022

عادت الطوابير الطويلة للسيارات بالظهور مجدداً، اليوم السبت، أمام محطات الوقود في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي، التي تتهم التحالف بقيادة السعودية، باحتجاز عدة سفن نفط.

وقالت مصادر محلية في العاصمة صنعاء، الخاضعة لسيطرة المليشيات، إن الطوابير عادت منذ مساء اليوم السبت، بعد حديث الحوثيين عن وجود أزمة بسبب احتجاز السفن.

وأمس الجمعة، قالت شركة النفط التابعة للحوثيين، إن التحالف لا يزال يحتجز تسع سفن وقود، ذكرت منها ثمان فقط، هي (2 مازوت، 2 بترول، 3 ديزل، 1 غاز)، زاعمة أن هذا التأخير تسبب بخسائر بلغت 11 مليون دولار.

كما اتهمت المليشيات، الأمم المتحدة بالتواطؤ مع التحالف، بشكل يسهم في تفاقم الانتهاكات الصريحة لاتفاق الهدنة المؤقتة.

وأضافت أن "ذلك التواطؤ لم يعد مقتصراً على الصمت وتجاهل القيود والعراقيل الواضحة أمام حركة سفن الوقود بل اصبح في خانة المشاركة الفعلية في الحصار من خلال الإحداثيات والتعليمات المرسلة من قبل (بعثة الأمم المتحدة في الحديدة) إلى السفن المصرح لها بالتوجه الى منطقة الاحتجاز والبقاء هناك بانتظار "تصريح" بوارج تحالف العدوان للسماح لها بالوصول إلى موانئ الحديدة"، وفق بيان الحوثي.

 وفي وقت سابق اليوم، قالت شركة النفط التابعة للحوثيين، إنها ستبدأ من صباح غدٍ الأحد بالعمل بـ"خطة الطوارئ"، بسبب استمرار التحالف في احتجاز سفن النفط.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram