دراسة: هواتفنا المحمولة تلعب دورا في القضاء على الحشرات

اليمن نت- متابعات

أظهرت بيانات أخذت من 190 دراسة جمعت من قبل 3 منظمات غير حكومية أن إشعاع الهاتف المحمول -إلى جانب استخدام المبيدات الحشرية وإزالة الغابات- قد يكون من بين الأسباب التي تفسر تراجع أعداد الحشرات في أوروبا.

وذكرت صحيفة “نوفال أوبسرفاتور” الفرنسية في هذا التقرير أنه حسب تحليل نشر في 17 سبتمبر/أيلول تضمن بيانات مأخوذة من 190 دراسة أجرتها الجمعية الألمانية للحفاظ على الطبيعة بالتعاون مع منظمتين غير حكوميتين ألمانيتين وأخرى من لوكسمبورغ، فإنه من المحتمل أن يكون للإشعاع الكهرومغناطيسي المتزايد تأثير على البيئة، خاصة على عالم الحشرات.

ويتزامن إصدار هذا التحليل مع استعداد أوروبا لاستخدام شبكة الجيل الخامس التي من المتوقع أن توفر إنترنت أسرع بـ100 مرة مقارنة بشبكة الجيل الرابع، مما أثار العديد من التحذيرات، خاصة من قبل دعاة حماية البيئة.

في المقابل، تظهر حوالي 60% من هذه الدراسات الآثار السلبية لاستخدام هذه التقنيات على النحل والدبابير والذباب، وذلك وفقا لهذه المنظمات غير الحكومية.

تتراوح هذه الآثار الضارة بين فقدان الحشرات القدرة على تحديد الاتجاهات بسبب المجالات المغناطيسية وتدهور المورثات الجينية وضعف اليرقات.

ويسبب الإشعاع الصادر عن الهواتف المحمولة والشبكات اللاسلكية مثل الواي فاي بفتح قناة الكالسيوم في خلايا الحشرات، مما يؤدي إلى تدفق كميات كبيرة من أيونات الكالسيوم، وتؤدي الجرعة العالية من الكالسيوم إلى حدوث تفاعلات متسلسلة مسببة “الإجهاد الخلوي”، وذلك وفقا لما أظهرته إحدى الدراسات.

وتشمل الآثار السلبية لتعرض الحشرات للإشعاع انخفاض القدرة على تحديد الاتجاهات وتراجع الخصوبة، كما يشير مؤلفو التحليل إلى أن إيقاع الليل والنهار يتعطل عند الحشرات وتختل وظائف الجهاز المناعي.

وقد أظهرت مجموعة من الدراسات أجريت في اليونان أن الإشعاع الصادر عن الهواتف المحمولة أكثر ضررا بكثير من المجال المغناطيسي.

ونقلت الصحيفة عن يوهانس إنسل مدير الجمعية الألمانية للحفاظ على الطبيعة في منطقة بادن فورتمبيرغ أن “تحليل البيانات يظهر مدى الحاجة إلى إبقاء أعيننا مفتوحة في جميع الاتجاهات عند تحليل أسباب تراجع أعداد الحشرات بشكل كبير، كما أن هذه المسألة مزعجة للكثيرين منا، لأنها تتعارض مع عاداتنا اليومية والمصالح الاقتصادية القوية وراء استخدام تكنولوجيا الاتصالات”.

ويقول تقرير نوفال أوبسرفاتور أنه وفقا لدراسة ألمانية نشرت في مجلة “نيتشر” في أكتوبر/تشرين الأول 2019، انخفضت الكتلة الحيوية للمفصليات خلال 10 سنوات في أوروبا بنسبة 67% في المراعي، و41% في الغابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى