The Yemen Logo

يوم الوعل اليمني.. اليمنييون يحيون رمزهم التاريخي في الحضارة القديمة

يوم الوعل اليمني.. اليمنييون يحيون رمزهم التاريخي في الحضارة القديمة

اليمن نت - خاص - 12:04 22/01/2023

احتفل اليمنيون اليوم الأحد، على مواقع التواصل الاجتماعي بيوم الوعل اليمني وذلك لإحياء الموروث التاريخي والثقافي اليمني القديم في ظل التواجد الحوثي والذي يكرس لما يسمونه حضور ال البيت.

والعام الماضي، دعا ناشطون ومثقفون يمنيون السلطات اليمنية بتخصيص يوم 22 يناير/كانون الثاني من كل عام يوماً وطنيا للوعل اليمني واحيائه كرمزية تاريخية في اليمن، ورفضاً لفكر مليشيا الحوثي الذي يستند على السلالية والإمامية.

ويعد الوعل من أهم الحيوانات في اليمن القديم، بوصفه رمزاً للحضارة اليمنية قبل الإسلام ويمتاز بأنه يمتلك قرونا طويله ومنحنية على شكل الهلال وذقناً مرتباً ويسكن في شواهق الجبال.

مهرجانات واحتفلات

أقامت القومية اليمنية – أقيال، أمس السبت، حفلا خطابيا وفنيا احتفاء بمناسبة يوم الوعل اليمني برعاية محافظ المحافظة اللواء سلطان العرادة.

وشهد الحفل حضور جماهيري ورسمي كبير فيما تخلله فعاليات فنية وخطابية بمشاركة فنانين وشعراء عبرت جميعها عن الرمزية التاريخية للوعل في الحضارات اليمنية القديمة.

وفي تعز نظم مكتب الثفاقة في مدينة تعز، بالتعاون ومنتدى معد كرب القومي مهرجان تحت عنوان "مهرجان يوم الوعل والهوية اليمنية".

وقال المنظمين أن المهرجان يأتي انتصاراً للتاريخ اليمني التليد واحتفاءاً بهويتنا الأصيلة وتنوعها الباذخ ورفضا لكل المشاريع السلالية الدخيلة.

خطر الأنقراض

وشارك الآلاف من اليمنيين صور عن الوعل تحت هشتاج #يوم_الوعل_اليمني وعبروا عن الرمزية التاريخية والقومية للوعل في حضارة اليمن، مطالبين بحماية هذا الحيوان ومنحه محميات طبيعية يمنع فيها الصيد.

وقال الصحفي محمد المخلافي "يمتاز الوعل بأنه حيوان غير وحشي رغم نمط عيشه البري، لكنه شرس ولا يستسلم بسهولة عند محاولة افتراسه، وهذه شخصية اليمني المعروفة عبر التاريخ، حيث يمتاز بالسلم، لكن عند تعرضه للخطر لا يلين، ويدافع عن أرضه وحياته ومكتسباته بشراسة وعنفوان".

وطالب المخلافي بإصدار قانون لتحريم جريمة اصطياد الوعول مع عقوبة بالسجن والغرامة لمرتكبها مؤكدا "البيئة اليمنية تحتاج قوانين صارمة لحمايتها من الجهلة وممن يعتقدون ان صيده مجال للترفيه".

وقال الباحث منير العُمري "يجب أن تتضافر الجهود الشعبية والرسمية لحماية الوعل اليمني من الإنقراض ومنع وتجريم اصطياده وتوفير المحميات الخاصة به، ولا بد على الأقيال في كل المحافظات أن يلعبوا دوراً مهماً في حماية رمز الهوية اليمنية ورفع مستوى وعي الجمهور بضرورة حمايته والحفاظ عليه".

وتواجه الوعول صيداً جائراً في محافظات شبوة وحضرموت ومأرب، ما ينذر بانقراضها في تلك المناطق حيث لوحظ تناقص في اعداد الوعول خلال السنوات الأخيرة وسط دعوات للسلطات المحلية القيام بدورها في الحماية والتوعية.

في حين أكد الناشط حمزة الجبيحي إن "الوعل اليمني يتشابه مع الانسان اليمني في القوة والشموخ والعزة والأنفة ومكابدة الصعاب والعيش في قمم الجبال الوعرة في جماعات متجانسة، وهو ما جعل الانسان اليمني القديم يتخذه رمزا له ويستحق منا اليوم الحفاظ على حياته ورمزيته التاريخية".

وقال غالب اليمني في منشور على صفحته بـ"فيسبو" إن "الاحتفال بالوعل كأحد رموز حضارة أجدادنا هو جزء من إحياء الذات اليمنية بشعاراتها ورمزياتها الجميلة والمرتبطة بالأرض والإنسان".

انشر الخبر :

اخر الأخبار

ساعات انقطاع التيار وصلت إلى ثلاث ساعات ونصف مقابل ساعتي تشغيل

مليشيا الحوثي صعدت مؤخرا بشكل لافت عمليات قمع النساء والتضييق عليهن عبر عدد من الإجراءات

"من بعدما تدخلوا المفرق؛ حوالي 80 بالمئة من الطريق إسفلت، والباقي فرعي معبّد"؛ هكذا وصف لنا صديقنا الطريق إلى قريته قبل أيام من زفافه، بهدف. . .

منذُ اختطاف زكريا قبل خمسة أعوام مازالت أسرته تنتظر عودته إلى المنزل، لأنها تعرفه كما تعرفه عدن كلها، رجل الخير والبر والإحسان خدوما لمجتمعه ومدينته. 

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram