“يمن تايمز” تطلق حملة تضامن إلكترونية مع الصحفيين المختطفين في سجون الحوثي

أطلقت مؤسسة “يمن تايمز” الإعلامية، اليوم الخميس، تظاهرة الكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي، للتضامن مع الصحفيين المعتقليين في سجون الحوثيين بصنعاء.

ونشرت الإذاعة التابعة للمؤسسة، عبر كافة حساباتها في الانترنت صور الصحفيين تحت هاشتاق #اطلقوا _ سراح _ الصحفيين، وسط تفاعل واسع في الوسط الإعلامي والحقوقي.

وطالب الراديو اليمني ممثلة برئيس مجلس الإدارة “سلطات صنعاء (الحوثيين) بإطلاق سراح الصحفيين، كما طالب جميع الاعلاميين تفعيل هاشتاق اطلقوا سراح الصحفيين”.

وكانت منظمة العفو الدولية، قد أفادت أمس الأربعاء إن استمرار الاعتقال التعسفي لعشرة صحفيين لمدة تقرب من أربع سنوات من قبل الحوثيين هو مؤشر قاتم للحالة الأليمة لحرية الإعلام في اليمن، وطالبت بالإفراج الفوري عنهم قبل اليوم العالمي لحرية الصحافة.

واحتجز الصحفيون منذ صيف عام 2015 وتتم محاكمتهم بتهم التجسس المتعفنة لممارستهم السلمية لحقهم في حرية التعبير. وخلال فترة احتجازهم، اختفى الرجال قسراً واحتُجزوا في الحبس الانفرادي على فترات متقطعة وحُرموا من الحصول على الرعاية الطبية وتعرضوا للتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى