ياسين سعيد نعمان: نقص في جدية النخبة الحاكمة باليمن يحول دون إقامة دولة وطنية

اليمن نت - متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: سبتمبر 26, 2017

أوضح الدكتور ياسين سعيد نعمان سفير اليمن في بريطانيا، أن فشل اليمنيين في إقامة أسس الدولة الوطنية السليمة تشير ضمناً لنقص في جدية النخبة الحاكمة تجاه هذه المسألة الأساسية، متطرقا إلى الصراعات المتكررة في اليمن والتي نشأت بسبب إعاقة إنشاء الدولة، وقد تم استبدالها بنخب وقوى مختلفة مما جعل الباب مفتوحاً لاشتعالها مجدداً.

جاء ذلك في ورقة قدمها بندوة  اقيمت في جنيف السويسرية، اشارت الورقة إلى بعض النقاط المتعلقة بالعملية السلمية منها السلام المستمر والمستدام.

وتحت عنوان “اليمن مفترق طرق ..تحديات الحاضر ورؤى مستقبلية” افتتحت في جنيف السويسرية، الندوة الدولية   والتي نظمها المعهد العربي البريطاني للدراسات الاستراتيجية والتنمية، بمشاركة واسعة لنخبة من الباحثين والسياسيين والإعلاميين والأكاديميين والناشطين في المجال الحقوقي من اليمن ودول أخرى، بالإضافة إلى تمثيل حكومي على رأسهم نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي.

الندوة ناقشت جذور الأزمة اليمنية ودور التحالف العربي في اليمن لاستعادة الشرعية وإنهاء الانقلاب، ومحددات الانتقال إلى المستقبل والصعوبات والتحديات التي تعوق عملية الانتقال.

وفي الندوة أكد عبدالملك المخلافي وزير الخارجية، أن هدف كل اليمنيين بعد كل هذه التضحيات التي قدمها الشعب لاستعادة الشرعية هو بناء اليمن الجديد بما يتناسب مع حجم التضحيات.

واتطرق المخلافي إلى جملة التحديات التي واجهها الشعب اليمني منذ الانقلاب وحتى اللحظة والمراحل النضالية التاريخية له، منذ ثورة السادس والعشرين من سبتمبر وصولا إلى الانقلاب الذي يقوده المخلوع صالح والحوثي على مخرجات الحوار الوطني التي اتفق حولها اليمنيون وعلى مشروع الدولة الاتحادية.

من جانبه أشار علي مجور سفير اليمن لدى سويسرا، إلى الأوضاع التي يعيشها الشعب اليمني بعد الانقلاب، مشددا على ضرورة أن تخرج هذه الندوة بتوصيات ومخرجات تعبر عن تطلعاته في إنهاء الانقلاب خصوصا وأن المشاركين فيها نخبة من المتخصصين والباحثين والناشطين الحقوقيين والسياسيين.