وفد للحوثيين يغادر صنعاء لعقد مفاوضات جديدة مع الحكومة اليمنية

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: مايو 12, 2019

غادر وفد لجماعة الحوثي المسلحة العاصمة صنعاء، اليوم الأحد، لعقد مفاوضات جديدة مع الحكومة اليمنية، في العاصمة الأردنية عمان.

وقال مصدر ملاحي في مطار صنعاء الدولي، إن فريقا اقتصاديا يضم رئيس البنك المركزي اليمني المعين من جماعة الحوثي الدكتور محمد السياني، غادر العاصمة صنعاء إلى العاصمة الأردنية عمان للمشاركة في اجتماعات ترعاها الأمم المتحدة، حسب ما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وبحسب المصدر فإن السياني وآخرين ضمن فريق اقتصادي غادروا على متن طائرة خاصة إلى عمان، بعد تدخل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث، للحصول على موافقة من التحالف لإقلاع الطائرة التي تقلهم.

وسترعى الأمم المتحدة مباحثات في عمّان بين وفدي الحوثي والحكومة الشرعية، تناقش الوضع الاقتصادي وسبل تحييد الاقتصاد اليمني عن الصراع المستمر منذ أكثر من أربع سنوات، حسبما نقلت الوكالة الروسية عن مصادر سياسية في صنعاء.

وتوصلت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي في جولة مفاوضات السلام بالسويد، ديسمبر / كانون الأول الماضي، إلى اتفاقات بشأن الحديدة وتبادل الأسرى ومحافظة تعز، إلا أنها لم تنفذ بسبب اختلافات بين الطرفين حول تفاصيلها.

وبعد أربعة أشهر أعلن الحوثيون أمس الأحد الانسحاب أحادي الجانب في موانئ الحديدة، والصليف، ورأس عيسى، غربي البلاد، ورحب رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار الفريق مايكل لوليسغارد بخطوة الحوثيين، مؤكدا قيام بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة بمراقبة عملية إعادة الانتشار الأحادي الجانب هذه والإبلاغ عنها، والتي بدأت 11 مايو، وستكتمل في 14 مايو 2019.

فيما تناقضت مواقف المسؤولين في الحكومة اليمنية بين من رحب بشكل خجول، ومن اعتبر عملية الانسحاب أحادي الجانب من الحديدة بـ”المسرحية الهزلية”، متهمين الأمم المتحدة بدعم الحوثيين “ليظهروا بأنهم هم الطرف المتعاون، والحكومة الطرف المعرقل”.