وفاة مختطفين اثنين في سجون الحوثي تحت التعذيب من قبيلة “حجور” اليمنية

كشفت رابطة أهلية يمنية، اليوم الخميس، عن تعرض مختطفين من أبناء مديرية حجور للتعذيب حتى الموت في سجون الحوثيين.

وقالت رابطة أمهات المختطفين في محافظة “حجة”، في بيان لها، إن اثنين من أبنائها المختطفين وهما “يحيى النمشة” و”زيد النمشة” توفوا تحت التعذيب في سجون جماعة الحوثي المسلحة.

وأكدت الأمهات أن الأستاذ “يحيى النمشة” تعرض للتعذيب حتى الموت في أحد سجون الحوثي بمحافظة عمران خلال الأسبوع الماضي بعد اختطافه بأقل من شهرين والمختطف “زيد النمشة” في أحد سجون الحوثي بمحافظة صنعاء، بعد اختطافه من محافظة حجة خلال الأشهر الماضية.

وأوضح البيان وجود ثقوب في كفي المختطف “يحيى النمشة” وجسمه تحول للون الأزرق مما يدل على أنه علق عرض الحائط بمسامير اخترقت راحتي كفيه وصعق بالكهرباء حتى خرج الزبد من فمه.

وطالبت الأمهات في بيانهن مجلس الأمن بمعاقبة القتلة والمتسببين والآمرين لهذه الانتهاكات وايقاف الجرائم اللاتي لا تكاد تمر أيام إلا وراح ضحيتها مختطفين مدنيين.

ووجهت الرابطة دعوة لكل المحاميين والقانونيين بالتوجه للمحاكم اليمنية والدولية لمقاضاة المجرمين المتسببين بعمليات الاختطاف والإخفاء والتعذيب، حتى التأكد من إنزال أشد العقوبات عليهم.

وناشدت رابطة أمهات المختطفين الأمم المتحدة ومبعوثها الأممي سرعة التدخل لإطلاق سراح بقية المختطفين دون قيد أو شرط، وإنقاذ حياة من تبقى من المختطفين في سجون الحوثي من أبناء محافظة حجة، محملة جماعة الحوثي المسؤولية الكاملة عن تعذيب واختطاف وإخفاء أبنائها المواطنين.

وكانت الرابطة قد رصدت تقرير سابق لها “377” حالة اختطاف لمواطنين من محافظة حجة وتغييب العشرات منهم خلال الثلاثة الأشهر الماضية بعد الأحداث العسكرية التي شهدتها المحافظة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى