وزير يمني يستنكر امتناع غريفيث عن ذكر اسم “الحوثيين” ضمن إدانته لجريمتي تعز والحديدة

اليمن نت _ متابعة خاصة

استنكر وزير الإدارة المحلية اليمني، عبد الرقيب سيف فتح، تجاهل المبعوث الأممي إلى اليمن مارتين غريفيث، ومنظمة اليونيسيف، ذكر اسم الحوثيين في إدانتهم للجرائم التي ارتكبها الحوثيون بحق المدنيين في الحديدة وتعز.

جاء ذلك في تغريدة نشرها الوزير فتح في صفحته الرسمية على موقع تويتر.

واستهدفت مليشيات الحوثي يومي الأحد والإثنين، منازل المدنيين في مديرية الدريهمي جنوبي الحديدة، والأحياء الشمالية بمدينة تعز، ما أدى لسقوط أكثر من 25 مدنياً، غالبيتهم من النساء والأطفال.

وقال غريفيث: “إن مقتل العديد من المدنيين، بما يتضمن 11 طفلاً حتى الآن، في الحديدة والدريهمي وتعز خلال الأيام القليلة الماضية لهو أمر مفزع. يلزم القانون الدولي أطراف النزاع بحماية المدنيين، فحتى الحروب لها قواعد”.

وقال إن مكتبه “يتواصل مع الأطراف اليمنية، لوقف إطلاق النار، وتقليل المخاطر على أرواح المدنيين”. دون أن يتطرق حتى لذكر مرتكبي الجريمتين.

وقال الوزير فتح، إن “القتلة معروفون سواء في الحديدة أو تعز، وهي الميليشيات المسلحة الحوثية”.

وأردف فتح، الذي يعمل أيضاً رئيساً للجنة العليا للإغاثة، قائلاً: “للأسف جريفيث لم يقم بذكرهم وكذا منظمة اليونيسيف”.

وأشار الوزير إلى مقولة للأمريكي مارثن لوثر كنج: “هناك مساحة في جنهم للمحايدين في المواقف الأخلاقية والإنسانية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى