وزير يمني يدعو السعودية إلى تحديد موقف واضح قبل ان تغرق في رمال عدن المتحركة

اليمن نت- خاص:

دعا وزير النقل اليمني “صالح الجبواني”، اليوم الجمعة، المملكة العربية السعودية إلى تحديد خياراتها بوضوح قبل أن تغرق في رمال عدن المتحركة.

وقال الجبواني في تغريدة بصفحته الرسمية على موقع التدوين المصغر “تويتر”، إن مجلس المرتزقة المتمردين في عدن يعبي قواته ويدفع بها إلى زنجبار، ويتصرف كدولة في عدن وهو مالم يعمله أيام الوجود الإماراتي.

وأضاف أن هذا يثير أكثر من تساؤل حول دور الجيش السعودي في عدن ولماذا أتى أن لم يكن لنصرة الشرعية، داعيا في الوقت ذاته السعودية إلى تحديد خياراتها بوضوح قبل أن تغرق في رمال عدن المتحركة.

وفي وقت سابق اليوم الجمعة، وصلت دفعة جديدة من التعزيزات العسكرية التابعة لـ”الإنتقالي الجنوبي”، إلى ضواحي مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين (جنوب اليمن).

وقالت مصادر محلية إن معدات عسكرية ثقيلة تضم دبابات ومدرعات وأطقم مدرعة وأخرى تحمل أسلحة رشاشة بالإضافة إلى دفعة كبيرة من جنود الحزام الأمني شوهدت وهي تمر في منطقة “دوفس” والخط الدائري عند الاستاد الدولي شرق زنجبار في طريقها إلى أطراف المدينة باتجاه بلدة شقرة الساحلية التي تتمركز فيها وحدات من القوات الحكومية.

وهذه هي ثاني دفعة لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي تصل إلى إطراف مدينة زنجبار بعد أقل من 24 ساعة على وصول دفعة سابقة.

ويأتي هذا التصعيد ردا على وصول وحدات من قوات الحماية الرئاسية إلى بلدة شقرة الساحلية في وقت سابق من مساء أمس الخميس في طريقها إلى مدينة عدن قالت الحكومة إنها خطوة تمت بعلم التحالف العربي وتنفيذاً لاتفاق الرياض الذي ينص ملحقه العسكري على انتقال لواء  الحماية الرئاسية إلى عدن للتمركز في قصر معاشيق حيث يفترض أن تستقر الحكومة الشرعية.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى