The Yemen Logo

وزير خارجية بريطانيا يبحث ملف إيران في السعودية

وزير خارجية بريطانيا يبحث ملف إيران في السعودية

اليمن نت - 19:23 07/06/2021

قالت وزارة الخارجية البريطانية إن الوزير دومينيك راب التقى مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في السعودية، اليوم الإثنين، وبحثا الوضع المتعلق بإيران بالإضافة إلى العلاقات الثنائية وتغير المناخ.

وتأتي زيارة راب في الوقت الذي تعمل فيه الدول الكبرى على إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع إيران والذي عارضته السعودية لعدم تناوله برنامج طهران الصاروخي ودعمها لوكلاء بالمنطقة بما في ذلك في اليمن.

ونقل بيان لوزارة الخارجية عن راب قوله “المملكة المتحدة تؤكد التزامنا بمعالجة تحدياتنا الأمنية المشتركة ومنها التهديدات الإيرانية والصراع المستمر في اليمن”. وأضاف أن الرياض صديقة وثيقة وشريكة منذ أمد بعيد لبريطانيا.

وتحث السعودية الدول الكبرى على إبرام اتفاق أقوى وأطول أمدا خلال محادثات في فيينا التي تستهدف إعادة الولايات المتحدة وإيران إلى الالتزام الكامل بالاتفاق.

وانسحبت واشنطن من الاتفاق عام 2018 وعاودت فرض عقوبات على إيران، مما حدا بطهران إلى انتهاك بعض قيود الاتفاق تدريجيا.

وقالت وزارة الخارجية السعودية على تويتر إن ولي العهد والوزير البريطاني ناقشا الجهود المبذولة لتعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين وكذلك التعاون المشترك في مختلف المجالات.

وقالت الخارجية البريطانية إن راب، الذي التقى أيضا مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان، ناقش قضايا التجارة وتغير المناخ وأثار مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان “لا سيما فيما يتعلق بإصلاح العدالة وحرية التعبير الإعلامي”.

وتعرض سجل السعودية في مجال حقوق الإنسان للتدقيق بعد أن قتل عملاء سعوديون الصحافي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة في إسطنبول عام 2018، وكذلك احتجاز الرياض ناشطات حقوقيات.

(رويترز)

انشر الخبر :

اخر الأخبار

سجلت الصحة اليمنية حتى الآن 6905 حالات إصابة مؤكدة بالفيروس، شفيت منها 4005 حالات. . .

أعلن الانتقالي توافقه مع الحكومة على عودتها إلى " عدن"مؤكداً حرصه على تنفيذ " كافة بنود اتفاق الرياض" ٢١ يونيوبالنظر إلى واقع الحال في جنوب اليمنفإن الانتقالي يصنع كل ما يحول دون عودة الحكومةويعمل جاهداً على تفويت أي فرصة لتنفيذ الاتفاقمطلع مايو الماضي شهد عودة " الزبيدي" إلى عدنليدشن الانتقالي من حينها سلسلة من الإجراءات […]

اعتبر الأمير السعودي سطام بن خالد آل سعود، اعتراف الولايات المتحدة، بشرعية مليشيا الحوثي دليل على ازدواجية السياسية الأمريكية، مشيرا إلى تناقض موقفها من حركة طالبان بعد عقدين من الحروب.

دعت سارة تشارلز مساعدة مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية الحوثيين والسلطات في الجنوب إلى «التوقف عن عرقلة حركة المساعدات الإنسانية»، التي قالت إنها قد تؤدي «إلى المجاعة في اليمن».

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram