The Yemen Logo

وزير حقوق الإنسان اليمني يقول إن سجون أبو ظبي السرية ليست من اختصاصه

وزير حقوق الإنسان اليمني يقول إن سجون أبو ظبي السرية ليست من اختصاصه

اليمن نت - 14:42 20/06/2019

قال وزير حقوق الإنسان اليمني "محمد عسكر"، اليوم الخميس، إنه لا يعلم بوجود سجون سرية غير رسمية في محافظات البلاد المحررة تديرها أبو ظبي.

ونفى عسكر في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، وجود أي سجون خارج إطار النيابة العامة اليمنية، مشيرا إلى أن ما أعلمه وأعرفه أن أي مسجون في اليمن هو داخل سجون رسمية تحت إشراف النيابة العامة.

وأكد مجددا على عدم وجود أي سجون خارج نطاق النيابة العامة، والحديث عن سجون سعودية وإماراتية أو قطرية أنا لست مختص به ولا أعلم أن هناك أي سجون سرية وهذا بحسب تصريح وزير الداخلية ونائب الوزير والنائب العام.

وأوضح الوزير أن مصادره هي الجهات الرسمية المختصة بهذا الشأن وهي الداخلية والنيابة العامة، فعندما تقول تلك الجهات أنه ليست هناك سجون سرية والنائب العام يصرح بأن كل السجون تحت سيطرته، بكل تأكيد سوف نكرر هذا القول، لأنها الجهات المخولة بالأمر، أنا لا أعرف شيئا عن تلك السجون السرية.

وأشار عسكر إلى أن أي منطقة في العالم تعيش نفس الصراع في اليمن، يتم فيها توظيف كل الملفات من أطراف النزاع لخدمة هذا الطرف أو ذاك، والتضخيم لبعض الانتهاكات الصغيرة في بعض الأماكن والتعتيم على أشياء كبيرة، هذا لا يخدم الحقيقة، ونحن من حيث المبدأ نرفض أي انتهاك للقانون الدولي الإنساني، وقد قلنا هذا الكلام في اليمن وقلناه في جنيف، هذا الكلام غير مقبول من أي طرف من أطراف النزاع في اليمن.

وتقول حقوقية إن سجون أبو ظبي تتواجد في عدن والمكلا وحضرموت وسقطرى، وسجنا آخر في ميناء “عصب” الإيريتري.

وتتوزع سجون أبو ظبي السرية بين قواعد عسكرية وموانىء ومطارات ومبان حكومية وسكنية وفنادق وملاه ليلية، في حين تدير أبو ظبي سجنين بشكل مباشر، والباقي تديره قوات النخبة الحضرمية والحزام الامني التابعتين لها.

 

 

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram