The Yemen Logo

وزير النفط: وضع خزان "صافر" يزداد سوءاً بسبب تعنت الحوثيين

وزير النفط: وضع خزان "صافر" يزداد سوءاً بسبب تعنت الحوثيين

اليمن نت - 13:56 02/11/2020

اليمن نت _ متابعات

قال وزير النفط والمعادن اليمني أوس العود أن الوضع الذي يمر به خزان النفط العائم صافر يزداد سوءاً كل يوم، بسبب عرقلة مليشيات الحوثي وصول فرق الصيانة.

وحمل الوزير العود في بيان صحفي، الحوثيين مسؤولية عرقلة أعمال الصيانة وتأخير عملية إفراغ الخزان والتي تتم تحت إشراف فريق الأمم المتحدة.. مؤكداً أن تلك العراقيل التي تفتعلها المليشيا الحوثية ستتسبب بنتائج كارثية.

وأشار إلى الأوضاع المتردية المستمرة لخزان صافر العائم في منطقة رأس عيسى وزيادة المخاطر حال غرقها او انفجارها بسبب التصرفات الغير مسؤولة من قبل المليشيات الحوثية خلال الفترة الأخيرة من خلال تكثيف حضورها وتواجدها على ظهر الخزان العائم بأفرادها المسلحين دون أدنى التزام بقوانين الأمن والسلامة.

وقال العود إنه "إذا استمرت هذه التصرفات من قبل المليشيا فإنها ستؤدي إلى كوارث بيئية مخيفة سيصعب على العالم التعامل معها، ومنها على سبيل المثال لا الحصر القضاء على التنوع البيولوجي والبيئي في أكثر من 100 جزيرة يمنية على البحر الأحمر، وإحالة عشرات الآلاف من الصيادين اليمنين إلى البطالة، والقضاء على مئات الأنواع من الأسماك والمخزون السمكي".

ودعا الوزير العود الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن إلى تحمل المسؤولية الدولية تجاه هذا الأمر، وممارسة مزيد من الضغوطات على المليشيات الحوثية للتسريع في عملية تفريغ محتوى الباخرة بأمان.

وفي وقت سابق اليوم، قال السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون, في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط، أن الأمم المتحدة ومليشيا الحوثي اقتربا من توقيع اتفاق يسمح لفريق الخبراء الأممي بزيارة ناقلة "صافر" النفطية العائمة على سواحل البحر الأحمر.

وقال آرون أن "بريطانيا وألمانيا وهولندا وفرنسا استطاعت تأمين كامل التمويل اللازم لفريق خبراء الأمم المتحدة، المقدر والذي يتراوح بين 3 و4 ملايين دولار".

يذكر أن خزان "صافر" الرابض في منطقة رأس عيسى بمحافظة الحديدة، غربي اليمن؛ يحمل على متنه أكثر من 1.1 مليون برميل من النفط الخام، ويهدد بحدوث كارثة بيئية واقتصادية لليمن والمنطقة, حيث ترفض مليشيا الحوثي إجراء أي صيانة لها منذ أكثر من 5 سنوات.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram