The Yemen Logo

وزير الداخلية الإماراتي يشبه حرب اليمن بحريق فندق في أبوظبي

وزير الداخلية الإماراتي يشبه حرب اليمن بحريق فندق في أبوظبي

اليمن نت - 18:50 28/03/2018

اختزل وزير الداخلية الإماراتي الحرب في اليمن بتشبيه سيء، بحريق فندق كبير في أبوظبي ليلة رأس السنة عام 2016.

وأشار سيف بن زايد خلال مشاركته في إحدى الندوات، يوم الأربعاء، إلى أنه في الحالتين «كان عندنا خيارين التدخل أو عدم التدخل»، موضحا أنه «لولا التدخل في حريق الفندق لانتقل الحريق إلى المباني المجاورة، ولولا تدخلنا في اليمن لانتقل الحريق إلى الأوطان المجاورة وإلى بيوتنا وإلى أشقائنا"، على حد قوله.

وتابع سيف بن زايد: «لكن بقرار حكومتنا وعلى رأسها الشيخ خليفة كان القرار صائبا بدون شك».

وتمارس الإمارات في اليمن دور المُستعمر، والمُحتل، حسب ما يرى مسؤولون يمنيون ومراقبون، وفي فبراير/شباط 2017 قال الرئيس اليمني لولي عهد أبوظبي إن بلاده تتعامل في اليمن كقوة "احتلال" وليس كقوة "تحرير". وتملك الإمارات سجون سرية عديدة في المحافظات الجنوبية.

وقتل النزاع في اليمن قرابة 13 ألف شخص وأصاب عشرات الآلاف الأخرين.

وفشل التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات، والذي تدخل في مارس 2015 فشل في تحقيق أهدافه حتى الآن، مخلفاً أكبر أزمة إنسانية على مستوى العالم في العصر الحديث بحسب توصيف خبراء مجلس الأمن وتقارير الأمم المتحدة.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram