وزير الخارجية اليمني: دول في مجلس الأمن تمارس “الابتزاز” لوقف عملية تحرير الحديدة

اليمن نت -متابعات
المجال: أخبار التاريخ: يونيو 12, 2018

اتّهم وزير الخارجية اليمني خالد اليماني ,اليوم الثلاثاء, دول في مجلس الأمن الدولي، لم يسمّها، بمحاولة وقف تقدم قوات الجيش نحو مدينة الحديدة لتحريرها من قبضة الميليشيات الحوثية.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن اليماني قولة إن “دولاً في مجلس الأمن تريد «ممارسة الابتزاز»في الملف اليمني و«تتحرّك تحت تسميات مختلفة، مثل الاسم الحقوقي أو ادعاء الحرص على سلامة المدنيين، بينما هدفها هو دعم الانقلابيين الحوثيين”.

وأضاف أنه يتعين على هذه الدول «أن تدرك أن الملف اليمني خط أحمر واستراتيجي لمصالح الدول المنضوية في تحالف دعم الشرعية في اليمن».

ولفت الى إن هذه الدول تصعّد مواقفها «بعيداً عن الحقيقة»، وتدّعي أن تقدم قوات الشرعية على الساحل الغربي سيضر بالمدنيين، وذلك في إطار «التبرير لموقفها السلبي» تجاه الحكومة الشرعية.

واعتبر الوزير اليمني أن هذه الدول تهدف من وراء مواقفها هذه إلى “إيقاف تقدم الجيش وعدم استمرار عملية تحرير الحديدة، بهدف إعادة الحياة للميليشيات ومنحها فرصة ترتيب صفوفها والإبقاء على الوضع الحالي لفترات طويلة”.

وقال إنه «يتعين على هذه الدول أن تدرك أن إيران لا علاقة لها باليمن وليست جزءاً من المنطقة العربية، وإنه يجب أن ترفع يدها عن اليمن وتتوقف عن التدخل في شؤونه الداخلية».

واشار الى أن قوات الشرعية تريد الضغط على الميليشيات من أجل تسليم الحديدة، وهي لا ترغب في الوصول إلى حرب شوارع في المدينة حفاظاً على السكان.