وزير الاعلام : لا وجود لاي مبرر للزيادة السعرية التي فرضها الانقلابيون على اسعار النفط ومشتقاته

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: نوفمبر 28, 2017

حذر وزير الاعلام معمر الارياني من النتائج الكارثية للجرعة السعرية في المشتقات النفطية التي فرضتها مليشيا الانقلاب الحوثية على المواطنين في المناطق التي لازالت خاضعة تحت سيطرتها..مؤكداً أنه لا وجود لاي مبرر للزيادة السعرية التي فرضها الانقلابيون على اسعار النفط ومشتقاته ووصلت إلى اكثر من الضعف ، بدليل توفر المادة في جميع المحطات وخزانات شركة النفط في ميناء الحديدة والصليف وبكميات كبيرة.

وقال وزير الاعلام ” لقد بات جليا للجميع أن المليشيا الحوثية لا تمتلك اي مشروع سوى الاثراء ومضاعفة ارصدتها المالية رغم الوضع المعيشي السيئ للمواطنين، وانها تمارس سياسة العقاب الجماعي على المواطنين الذي رفضوا الانخراط ضمن مشروعهم الكهنوتي وتلبية دعواتهم وضغوطهم للمشاركة في جبهات القتال ضد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية”.

وأضاف ” ان المليشيا الانقلابية تقوم بعمليات النهب المنظم للمال العام وسياسة الافقار والتجويع التي تتخذها بحق المواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرتها”.

واشار الارياني إلى أن هذه الجرعة ستضاعف المزيد من الاعباء على كاهل المواطنين في مناطق الانقلاب والذين باتوا أشبه برهائن، وستنعكس على مختلف تفاصيل حياتهم من اجور النقل والمواصلات والمواد الاستهلاكية والمياه وباقي الخدمات.

ودعا الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمندوب الاممي لليمن اسماعيل ولد الشيخ إلى ممارسة الضغط على الانقلابيين لكف اذاهم عن المواطنين، ووقف اعمال النهب والسلب للمال العام وسياسة الافقار والتجويع ووضع حد لمعاناة اليمنيين والاوضاع الانسانية المتردية التي خلفها الانقلاب.