وزير إماراتي: بيان الأمم المتحدة الأخير إدانة واضحة للحوثيين بعرقلة السلام في اليمن

اليمن نت -
المجال: أخبار التاريخ: فبراير 8, 2019

قال وزير الدولة للشون الخارجية الإماراتي “أنور قرقاش”، اليوم الجمعة، إن جماعة الحوثي المسلحة تتعمد إإعاقة السلام في اليمن وإفشال العملية السياسية، التي تم التوصل إليها في السويد برعاية الأمم المتحدة، نهاية العام الماضي.

واعتبر “قرقاش” في سلسلة تغريدات بصفحته على “تويتر”، البيان الذي صدر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، بشأن عدم تمكن موظفي البرنامج من الوصول إلى مطاحن البحر الأحمر للحبوب، يؤكد وقوف الجماعة خلف تعطيل عمل الموظفين الدوليين في هذا الصدد.

وأضاف: “يتيح لنا اتفاق ستوكهولم فرصة فريدة لإنهاء الحرب في اليمن، ومع ذلك، يعمل الحوثيون بجد لتقويض هذه الفرصة، من خلال تجاهلهم المتعنت لالتزاماتهم. علينا أن ننقذ احتمالات السلام”.

ورأى الوزير الإماراتي أن على المجتمع الدولي دعم اتفاقية ستوكهولم، التي دخلت في هذا المنعطف، معتبرا أن “الطريق إلى الأمام هو تنفيذ الانسحاب الحوثي من الموانئ ومدينة الحديدة”.

وفي وقت سابق شكك قيادي “حوثي” بمصداقية مسؤول أممي اتهم الجماعة بمنع موظفي الأمم المتحدة من الوصول إلى مطاحن حبوب تسيطر عليها الحكومة بمدينة الحديدة، غربي اليمن.

وفي تغريدة عبر “تويتر” الخميس، قال رئيس “اللجنة الثورية العليا” محمد علي الحوثي، إن وكيل الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك؛ “يكذب أو يستقي معلومات مضللة ولا يتواصل مع المبعوث الأممي (مارتن غريفيث) للتأكد منها”.

وأكد الحوثي أن الطريق الواصل بين المطاحن ومناطق سيطرة الحكومة، مفتوح.

وتقع تلك المطاحن جنوبي الحديدة، على خطوط التماس بين الحوثيين والقوات الحكومية، وتسيطر عليها الأخيرة حاليًا، فيما تستخدمها الأمم المتحدة منذ بدء الحرب لطحن القمح المقدم كمساعدات للمدنيين.‎

وأمس الخميس، أعربت الأمم المتحدة عن “القلق” إزاء رفض الحوثيين تمكين موظفي المنظمة الدولية من الوصول إلى المنطقة منذ سبتمبر/أيلول 2018، عبر قطع الطرق المؤدية إليها.

وقال دوغريك إن “لوكوك” أوضح أن تلك المطاحن بها ما يكفي من الحبوب لإطعام 3.7 ملايين شخص لكنها بقيت دون استخدام لمدة شهر.

وأضاف أن لوكوك حذّر من أن تلك الحبوب “ربما تفسد في الصوامع، فيما يقف نحو 10 ملايين شخص بالبلاد (من إجمالي نحو 28 مليون) على بعد خطوة واحدة من المجاعة”. –