وزارة الدفاع السعودية: اعتراض هجمات صاروخية قادمة من مياه الخليج شرقي المملكة

اليمن نت _ غرفة الأخبار

أعلنت وزارة الدفاع السعودية، مساء اليوم الأحد، اعتراض وتدمير صاروخ باليستي وطائرة مسيرة، قادمة من مياه الخليج، حاولا استهداف منشآت نفطية شرقي المملكة.

جاء ذلك في بيان للناطق باسم وزارة الدفاع السعودية، والناطق باسم التحالف العربي تركي المالكي.

وأعلنت وزارة الطاقة السعودية، في بيان لها مساء اليوم الأحد، تعرض إحدى ساحات الخزانات البترولية في ميناء رأس تنورة بالمنطقة الشرقية لمحاولة استهداف فاشلة بهجوم بطائرة بدون طيار قادمة من جهة البحر, ومحاولة استهداف مرافق شركة أرامكو بالظهران بصاروخ باليستي.

وأشار المالكي إلى أن اعتراض الصاروخ وتدميره تسبب في سقوط الشظايا بالقرب من الأعيان المدنية والمدنيين.

وقال أن هذين الهجومين لا يستهدفان أمن السعودية ومقدراتها الاقتصادية فقط، وإنما يستهدفان عصب الاقتصاد العالمي وإمدادات البترولية وكذلك أمن الطاقة العالمي.

وكان ناطق الحوثيين العسكري، قد أعلن في وقت سابق مساء اليوم، استهداف “العمق السعودي” بـ 14 طائرة مُسيَّرة وثمانية صواريخ باليستية استهدفت منشأة تابعة  لـ”أرامكو” في رأس التنورة شرق المملكة، ومواقع عسكرية في الدمام وعسير وجازان.

ويبدو من بيان وزارة الدفاع السعودية بأن الهجمات قادمة من جهة البحر، أنها تتهم إيران أو مليشياتها في العراق بالوقوف وراء الهجوم.

وذكر المالكي أن وزارة الدفاع السعودية ستتخذ الإجراءات اللازمة والرادعة لحماية مقدراتها ومكتسباتها الوطنية بما يحفظ أمن الطاقة العالمي ووقف مثل هذه الاعتداءات.

وكانت القنصلية الأمريكية في الظهران، التي يقطنها قرابة ستة آلاف أمريكي، قد حذرت المواطنين الأمريكيين بتوخي الحذر واتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة، بعد ورود تقارير عن احتمال هجمات صاروخية وتفجيرات في الظهران والدمام والخبر بالمنطقة الشرقية.

وخلال الساعات الماضية، زادت الهجمات الصاروخية بين التحالف والحوثيين بشكل كبير، فقد أعلن التحالف في وقت سابق اليوم، اعتراض وتدمير 12 طائرة مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه الأراضي السعودية، بالإضافة لإسقاط صاروخ دفاع جوي من نوع سام-6 أطلقه الحوثيون، في مأرب.

وظهر اليوم الأحد، شن طيران التحالف ضربات جوية استهدفت عدة مواقع تابعة للحوثيين في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات. وقال التحالف في بيان إنه استهدف قدرات الحوثيين الصاروخية.

وعصر اليوم الأحد، قال ناطق الحوثيين العسكري إنهم أسقطوا طائرة تجسسية مقاتلة تركية الصنع، تابعة لسلاح الجو السعودي، في منطقة المرازيق بمحافظة الجوف، بسلاح لم يكشفوا عنه بعد.

ويشهد اليمن منذ قرابة ست سنوات حرباً طاحنة أدت لمقتل 233 ألف شخص، وخلفت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بعد أن أصبح 80 بالمئة من السكان بحاجة ماسة للمساعدات، بحسب الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى