The Yemen Logo

"القبيلة" ورقة أبو ظبي الجديدة في "شبوة" للانقلاب على السلطة المحلية

"القبيلة" ورقة أبو ظبي الجديدة في "شبوة" للانقلاب على السلطة المحلية

وحدة التقارير - 22:04 16/11/2021

شرعت أبو ظبي في تنفيذ مخطط جديد بمحافظة شبوة للانتقام من السلطة المحلية وأبناء المحافظة الذين أفشلوا كل مشاريعها الرامية إلى نشر الفوضى خلال السنوات الماضية.

وقالت مصادر مطلعة لـ "اليمن نت"، إن تحركات أبو ظبي بدأت باستدعاء القيادي بحزب المؤتمر عوض الوزير والمقرب من المجلس الانتقالي.

وأشارت المصادر إلى أن الإمارات تسعى إلى شق الصف القبلي المؤيد للسلطة المحلية، عن طريق قيادات في حزب المؤتمر واثارة الخلافات بين أبناء المحافظة لتسهيل سيطرة أدواتها على أحد أهم محافظات اليمن المستقرة والآمنة والتي تشهد تنمية غير مسبوقة في كافة المجالات.

وأضافت المصادر أن اجتماعات طويلة جرت خلال الأسابيع الماضية في أبوظبي بين قيادات في جناح المؤتمر والمجلس الانتقالي بالمحافظة بهدف تعزيز التحركات بينهما.

وكان من ضمن القيادات المتواجدة في أبوظبي عوض الوزير والذي عاد إلى محافظة شبوة في الرابع من شهر نوفمبر الجاري حاملا معه مشروعا تدميريا للمحافظة المشهورة بشجاعة قبائلها وانحيازهم للوطن وسيادته.

وعقب وصوله بساعات بدأ الرجل القبلي بتدشين مخطط بن زايد بالدعوة إلى لقاء تشاوري لشيوخ وأعيان القبائل واستخدام قضية سقوط مديرية بيحان شماعة لتأليب الرأي العام ضد المحافظ محمد صالح بن عديو.

وتحدثت مصادر قبلية مقربة من الوزير بأن الرجل عاد إلى المحافظة بأموال إماراتية باهظة، واشترطت عليه مقابل ذلك سحب الغطاء القبلي عن بن عديو الذي طلب من الإمارات الرحيل عن منشأة بلحاف الغازية بالإضافة لمحاصرة قواته لمعسكر العلم ما اجبر الإمارات على الخروج منه باتفاق وضمانات سعودية.

ويرى مراقبون أن لجوء الإمارات إلى الوزير جاء بعد ان استنفدت كل مخططاتها في السيطرة على المحافظة واخفاق أدواتها عسكريا وسياسيا.

حزب المؤتمر يتبرأ من قيادات مأجورة

وأمس الإثنين قالت رئاسة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الشعبي العام الجنوبي، إنها تتابع باهتمام بالغ الأوضاع في محافظة شبوة.

وأكدت في بيان لها على موقفنا الثابت في دعم مؤسسات الدولة وقيادة السلطة المحلية بالمحافظة في مواجهة ما تتعرض له من تآمر مستمر ومؤسف من قبل دولة الإمارات التي لم تذخر جهدًا لاستهداف المحافظة وزرع الفتن بين أبنائها ومحاربة وجود الدولة فيها، عبر أدوات أساءت لنفسها واختارت أن تكون بيادق بيد من يمولها لتنفيذ مخططاته ولتخوض حربه العدوانية بالوكالة.

وأضاف البيان الصادر عن رئيسة اللجنة التحضيرية للحزب أحمد الميسري: نؤكد على موقفنا هذا، فإننا ننفي نفياً قاطعاً إصدار أي بيان يستهدف السلطة المحلية بالمحافظة ويتعارض مع مواقفنا الوطنية الراسخة تجاه القضايا المصيرية، ومنها بطبيعة الحال الموقف من التدخلات الإماراتية السافرة في شبوة وماتديره هناك من دسائس وألاعيب لن يُكتب لها النجاح وستفشل كغيرها أمام عزيمة وإخلاص القيادة الوطنية بالمحافظة وأبطال القوات المسلحة والأمن والقيادات المجتمعية والنخب، ومن خلفهم وعي وتماسك أبناء شبوة عامة.

وأكد أن البيان المزعوم باسم اللجنة التحضيرية للمؤتمر الشعبي العام الجنوبي، وكل ما ورد فيه لا يمثل المؤتمر لا من قريب أو بعيد وإنما يمثل أهواء المجهولين ممن كتبوه لصالح الإمارات وأجنداتها وأطماعها، فالمؤتمر كحزب وطني عريق أكبر من أن يكون أداة بيد أحد، ومن ينظر له كسلعة للبيع فهو متجنى عليه ولا يعلم حقيقة المؤتمر ولا يفقه أديباته.

وأوضح البيان أن الرؤية لم تعد ضبابية حول حقيقة المعترك اليوم، وأن قيادة وقواعد المؤتمر الشعبي العام الجنوبي وإلى جانب كافة القوى السياسية والاجتماعية، يخوضوا معترك وطني مصيري سننتصر فيه، وسيبقى شاهد على من يصطف مع وطنه، ومن يختار لنفسه السقوط ليكون مع من يستهدف هذا الوطن ويسعى بكل حقد للنيل منه، والتاريخ لا يرحم.

فشل ذريع لتحركات الوزير

وشهد اللقاء الذي شهدته منطقة الوطأة بمديرية نصاب، اليوم الثلاثاء، والذي دعا إليه الوزير مقاطعة واسعه من شيوخ واعيان محافظة شبوة.

وقال مصدر قبلي في تصريح لـ "اليمن نت"، إن مقاطعة المشائخ للقاء تأكيدا منهم على رفض دعوة ابن الوزير  وعلى وقوفهم مع السلطة الملحية بقيادة محافظ المحافظة محمد صالح بن عديو.

وأفاد المصدر أن شيوخ القبائل يباركون النهضة التنموية التي شهدتها المحافظة في عهد المحافظ بن عديو وتمتعها بالأمن والاستقرار على خلاف السنوات الماضية.

وأشاروا على أهمية توحيد الجهود للحفاظ على شبوة من الانخراط في وحل الصراعات، محذرين من  الانجرار وراء الأصوات التي تحاول زعزعة استقرار وأمن المحافظة.

وخلال انعقاد اللقاء الذي عُزز بميليشيات من الإمارات وبهالة إعلامية مدفوعة الاجر، سارع المتحدث الرسمي باسم مايسمى المجلس الانتقالي الجنوبي، علي الكثيري، للإعلان عن مباركة المجلس لفعالية اللقاء الجماهيري الذي دعا إليه الشيخ عوض الوزير.

وقال الكثيري“إن المجلس الانتقالي يحيي هذا الاحتشاد الكبير، مرحبا ومؤيدا بمخرجات اللقاء، وكل ما من شأنه تمكين أبناء شبوة من الدفاع عنها والاستفادة من عائدات ثرواتها وإدارتها كافة شئونها”.

بن عديو يهاجم أبو ظبي

وأول أمس الاحد هاجم محافظ شبوة بن عديو، دولة الإمارات العربية المتحدة، واتهمها برفض الخروج من ميناء بلحاف، الذي سيطرت عليه قبل سنوات.

ونفى المسؤول اليمني وجود أي مباحثات بين السلطات المحلية للمحافظة وبين الإماراتيين في هذا الشأن.

وفي مقابلة مع وكالة سبوتنيك الروسية قال محمد صالح بن عديو إن "الثقة مفقودة مع الإماراتيين"، مشيرا إلى أنهم "لم يعرفوا أسماءهم، وهم عبارة عن أشخاص يحملون كنى فقط مثل أبو محمد أو أبو أحمد".

وأضاف أن "السلطات المحلية لا تستطيع دخول الميناء"، وأن "هناك نحو 100 شخص من الإماراتيين يحرسونه، إضافة إلى سودانيين وبحرينيين، ولكن بأعداد قليلة".

وقال إن "الإمارات خلقت مليشيات مناهضة للدولة في اليمن وتدفع رواتب 90 ألف مرتزق شهريا".

واعتبر أن السلطة اليمنية "مهتمة بموضوع محاربة الانقلاب الحوثي باعتباره هو الأخطر، لكن ما حملته لنا الإمارات من مشاكل في المناطق المحررة لا يقل خطورة عما قام به الحوثي من انقلاب".

انشر الخبر :

اخر الأخبار

بيان جباري وبن دغر ماله وما عليه

فمن نظر للبيان من زاوية مصالحه الشخصية التي ينعم فيها حاليا والتي ما كان له أن يحصل عليها

قال قرداحي في حديث لقناة "الجديد" اللبنانية، إن استقالته هذه "تشكل دعما للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في زيارته إلى دول الخليج

رغم كونها جزءا من حياتنا الحديثة، إلا أن المواد البلاستيكية، يمكن أن تشكل تحديا كبيرا للبيئة، وقد تغدو أيضا مصدر قلق على الصحة.

الضربة استهدفت موقع أسلحة نوعية تم نقلها من مطار صنعاء الدولي".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram