(وثائق) المجلس الانتقالي الجنوبي التابع لأبوظبي يدفع 15 ألف دولار شهرياً لعلاقات عامة في واشنطن

اليمن نت- خاص:
المجال: تقارير التاريخ: يناير 26, 2018

تعاقد المجلس الانتقالي الجنوبي مع شركة سبق أن تعاقد معها الجنرال خليفة حفتر في واشنطن من أجل الترويج لإسقاط الرئيس اليمني وحكومته.

وحسب وثائق نشرها مكتب تسجيل الوكلاء الأجانب في الولايات المتحدة، حصل عليها “اليمن نت” فإن المجلس الانتقالي استأجر شركة “غريس ريتس” للاستشارات السياسية في واشنطن مطلع شهر يناير/كانون الثاني الجاري من أجل حملة علاقات وضغط في الكونجرس وبناء لوبي إعلامي ضاغط على مؤسسات صنع القرار في واشنطن.

ووقع العقد من جانب المجلس الانتقالي “عبدالسلام قاسم مسعد” القيادي في المجلس وممثلة في أمريكا، وبموجب الاتفاق يدفع المجلس الانتقالي الجنوبي 15000$ شهرياً للشركة الأمريكية مقابل الاستشارات وتنظيم لوبي إعلامي يضغط على جماعات الضغط في واشنطن.

وسيدفع لمجلس الانتقالي مبلغ (180,000 دولار) حتى نهاية يناير/كانون الثاني 2019، وسيدفع الدفعة الأولى 30 ألف دولار للشركة الأمريكيَّة مقابل الاستشارات.

وأسست أبوظبي “المجلس الانتقالي الجنوبي” في مايو/ أيار الماضي من أجل استهداف شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي ودعم انفصال جنوب اليمن.

وفي سبتمبر/أيلول 2017 نُشرت وثائق تشير إلى تعاقد نجل قائد جيش طبرق الليبي المشير «خليفة حفتر»، حليف الإمارات، في ليبيا، مع نفس الشرك للترويج لوالده لدى المؤسسات الأمريكية، وفي مقدمتها الكونغرس، وذلك من أجل حشد التأييد له ودعمه لقيادة ليبيا خلال المرحلة المقبلة، وذلك في عقد بقيمة 120 ألف دولار مع الشركة.

وأوضحت الوثائق التي حملت توقيع «خالد حفتر» أن قيمة العقد تغطي 6 أشهر، تبدأ من الأول من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي وتنتهي في 30 أبريل/ نيسان 2018، على أن يدفع نجل حفتر 20 ألف دولار شهرياً مقابل الخدمات التي يتلقاها.

الوثائق