واشنطن تكشف عن استعدادها لتسليم تقرير مقتل خاشقجي إلى الكونغرس

اليمن نت- وكالات

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، إن “إدارة الرئيس جو بايدن مستعدة لإصدار التقرير غير السري، بشأن مقتل الكاتب السعودي جمال خاشقجي، بشفافية كاملة للكونغرس”.

وأضاف برايس، في مؤتمر صحفي، أن “ما يمكنني قوله إن وكالة الاستخبارات الوطنية ملتزمة بإصدار نسخة غير سرية من التقرير إلى الكونغرس”، متابعا: “أعتقد أن ذلك سيكون قريبا، كما قالت زميلتي جين ساكي (المتحدثة باسم البيت الأبيض) في الإيجاز الصحفي”، وذلك حسب شبكة “سي إن إن” الأمريكية.

وقال نيد برايس إن “وكالة الاستخبارات الوطنية قامت بجمع تقرير جريمة قتل خاشقجي المروعة، للنظر في هذه القضية تحديدا”، على حد قوله.

وأشار المتحدث إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أجرت اتصالات مع المسؤولين السعوديين على مستويات مختلفة منذ الأسابيع الأولى للإدارة، عبر وزير الخارجية أنتوني بلينكن والمبعوث الخاص لليمن تيموثي ليندركينغ، ووزارة الدفاع الأمريكية، موضحا أن هذه الاتصالات تركزت على الصراع في اليمن.

وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قال أمس الأربعاء، إنه قرأ تقريرا للمخابرات الأمريكية عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مضيفا أنه يتوقع أن يجري اتصالا هاتفيا مع العاهل السعودي الملك سلمان قريبا.

كما قال البيت الأبيض إنه يعمل في الوقت الراهن على تحديد موعد للاتصال الهاتفي المنتظر بين الرئيس الأمريكي جو بايدن، والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، مؤكدا أنه يتم التحضير لنشر تقرير أمريكي قريبا، حول مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، في إسطنبول في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2018 بعد نزع صفة السرية.

في هذه الأثناء، قال أربعة مسؤولين أمريكيين مطلعين، إنه “من المتوقع أن يشير تقرير مخابراتي أمريكي سيذاع اليوم الخميس، إلى أن ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان وافق على قتل الصحفي جمال خاشقجي في عام “2018.

وأضاف المسؤولون في تصريحات لوكالة “رويترز”، أن “التقرير الذي كانت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) هي المساهم الأساسي فيه، يورد أن ولي العهد وافق على اغتيال خاشقجي الذي كان ينتقد سياسات الأمير في مقالاته بصحيفة “واشنطن بوست”، بل ومن المرجح أن يكون قد أمر به”.

وقتل خاشقجي، الصحفي السعودي المقيم في الولايات المتحدة منذ 2017، يوم 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول على يد فريق سعودي خاص، ولم يتم حتى الآن العثور على جثته، وأصدرت النيابة العامة السعودية في سبتمبر/ أيلول الماضي، عقوبات بالسجن 20 عاما على 5 متهمين، وعقوبات بالسجن بين 7 و10 سنوات على 3 آخرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى