هيئة إغاثة تركية تعتزم افتتاح دار للأيتام في اليمن

أعلنت هيئة الإغاثة التركية (İHH)، اعتزامها افتتاح دار للأيتام باليمن، من خلال حملة أطلقتها بعنوان “اليمن تنتظر الإنسانية”، على خلفية الظروف الصعبة التي يعيشها سكان البلاد.

ووفقا لوكالة “الأناضول” أكد رئيس فرع الهيئة بولاية دنيزلي التركية، حسن علي صولاق، خلال مؤتمر صحفي أن حملة “اليمن تنتظر الإنسانية”، تهدف لتسليط الضوء على مأساة الشعب اليمني.

وأوضح صولاق، أن الهيئة بدأت إجراءات لافتتاح دار للأيتام في اليمن، بحيث يستوعب 1600 طفل يتيم.

وأشار إلى أن المأساة في اليمن مستمرة أمام أعين العالم والإنسانية، لكن الجميع يسكت حيال ما يجري، والمسنون والأطفال يموتون هناك بسبب الجوع والعطش والظلم.

وشدّد صولاق، على أن عدد سكان اليمن 27 مليون نسمة، بينهم 19 مليونًا يحتاجون إلى المساعدات الإنسانية، وحوالي 11 مليونًا يعيشون أوضاعًا سيئة للغاية في الوقت الراهن.

وأعرب عن قلقهم من احتمال تحول الفقر والجوع في اليمن إلى كارثة إنسانية في المستقبل القريب.

وبيّن صولاق، أن الهيئة تتطلع إلى دعم من الشعب التركي من أجل إغاثة الشعب اليمني الشقيق.

وطالب منظمة التعاون الإسلامي، والعالم بالتدخل من أجل وقف المأساة في اليمن. –

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى