The Yemen Logo

هل يُبعث التحالف الوطني من جديد بقيادة الاشتراكي؟

هل يُبعث التحالف الوطني من جديد بقيادة الاشتراكي؟

اليمن نت - 15:20 11/12/2019

مأرب الورد

تولى د. عبد الرحمن عمر السقاف، الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني رئاسة "التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية اليمنية" خلفاً للدكتور رشاد العليمي، القيادي البارز في المؤتمر الشعبي العام، وذلك في إطار التناوب الدوري لرئاسة التحالف الذي تشكل في منتصف أبريل الماضي.

وبحسب موقع "الاشتراكي نت" الذي نشر الخبر، توجد "الكثير من المهمات الحساسة أمام السقاف، أهمها الانفتاح على مكونات الحراك الجنوبي وباقي المكونات السياسية والحزبية في الساحة اليمنية". وتحدث الموقع عن أن الوقت قد حان لتفعيل "التحالف بين كل الأحزاب والمكونات السياسية اليمنية وتوسيع عضويته لتشمل جميع الأحزاب والمكونات التي تقف في صف استعادة الدولة اليمنية ومؤسساتها وإنهاء انقلاب مليشيات الحوثي".

يتكون التحالف الذي أُعلن عنه على هامش انعقاد مجلس النواب المؤيد للشرعية لأول مرة منذ ٢٠١٤ في مدينة سيئون بحضرموت، من ١٦ حزباً ومكوناً سياسياً في مقدمتها المؤتمر والإصلاح والاشتراكي والناصري، وأُسندت رئاسته للعليمي بالإجماع، لمدة تقارب الثمانية أشهر.

ومن أهم أهدافه "تشكيل جبهة سياسية وطنية موحدة لدعم الشرعية والرئيس عبد ربه منصور هادي، ومواجهة انقلاب الحوثيين وتوحيد جهود استعادة الدولة، وإعادة الحياة السياسية" علاوة على أهداف أخرى لم يتحقق منها أي شيء حتى الآن.

وعلى الرغم من أن إعلانه أعطى أملاً بتحريك الجمود في المشهد السياسي واستعادة الأحزاب لدورها، إلا أن التحالف سرعان ما خيب الآمال بسبب استمرار الخلافات بين مكوناته وارتهانها لحسابات الماضي والداعمين الخارجيين.

لقد فشل التحالف في تحقيق أبسط أهدافه وهي استكمال هياكله الداخلية وفتح فروع له بالمحافظات المحررة، أو بعضها باستثناء تعز التي تم فيها فتح فرع، ناهيك عن تفعيل دوره سياسياً وميدانياً وعلى صعيد الشراكة والتعاون في استعادة الدولة.

صحيح أن تشكيل التحالف استغرق ثلاث سنوات من اللقاءات والتنسيق والنقاش ووضع الرؤى والبرامج، وهذا يعكس وجود رغبة للعمل، لكن ما بعد الإعلان لم يتغير شيء، ولا تفسير لذلك إلا أن الإرادة الكاملة والصادقة غير متوفرة.

في اختبارات القضايا المصيرية والتي هي محل إجماع، فشل التحالف في الغالب في اتخاذ مواقف قوية موحدة حيال انقلاب عدن وما قامت به الإمارات خاصة قصف الجيش الوطني، ولا محاولات التقسيم، حيث ظلت بعض المكونات تصدر مواقف خاصة بها خلافاً لموقف التحالف، وفي بعض الأحيان كانت تنفي صلتها بالبيانات الصادرة.

من الواضح أن الأحزاب فقدت فاعليتها وتخلت عن دورها وشاخت معظم قياداتها وانفصلت عن الواقع، وباتت مشغولة بالمحاصصة والكيد وتصفية الحسابات والارتماء في أحضان الأطراف الخارجية خدمة لأجنداتها، على حساب المصالح الوطنية.

وفي الواقع، لا تزال التحديات التي أعاقت تشكيل التحالف طوال ثلاث سنوات، قائمة بصورة أو بأخرى، وهي بحسب العليمي في أول حوار له بعد اختياره، "الخلافات البينية للأحزاب، خاصة في المحافظات المحررة، وأزمة الثقة بين هذه المكونات".

وحين سُئل عن أولويات التحالف، أجاب "استكمال تشكيل هيئاته القيادية وكذا وضع الخطط والبرامج لنشاطه السياسي على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية لشرح أهداف التحالف من ناحية والعمل مع الحكومة الشرعية على ترجمة البرنامج التنفيذي في برامج ونشاط الحكومة".

لكن لم ير الناس أي شيء بما في ذلك ما ورد بالبرنامج مثل "تصحيح الاختلالات في جهاز الدولة التنفيذي والدعوة إلى التقشف وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة، وعودة المؤسسات التنفيذية وموظفيها إلى العاصمة المؤقتة عدن وغيرها من القضايا التي نعتقد أنها ستسهم في تحسين أوضاع شعبنا اليمني ورفع المعاناة عنه".

واليوم بعد انتقال الرئاسة الدورية للاشتراكي، لا يبدو أن التحالف سيشهد نقلة نوعية سواء بتفعيل دوره، أو بتوسيع إطاره، ومع ذلك سيكون من السابق لأوانه الحكم على القيادة الجديدة حتى يمر عليها فترة كافية من شهر إلى شهرين وحينها سيكون بالإمكان التقييم وتحديد الموقف.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram