The Yemen Logo

هل تتوسع حرب اليمن إلى البحر بعد احتجاز الحوثيين سفينة إماراتية؟

هل تتوسع حرب اليمن إلى البحر بعد احتجاز الحوثيين سفينة إماراتية؟

اليمن نت - وكالات - 21:24 04/01/2022

يبدو أن الصراع في اليمن انتقل أمس الإثنين، وخلال عامه السابع، إلى مرحلة أكثر خطورة، بتوسعه من البر إلى البحر، بعد إعلان جماعة الحوثي احتجازها سفينة إماراتية، مقابل ميناء الحُديدة على ساحل البحر الأحمر غربي البلاد، وفق كاتبين يمنيين.

وقال عمر حسن، كاتب صحفي، إن "تحول الصراع باتجاه الموانئ والمياه الإقليمية والممرات الدولية ستكون له عواقب وتبعات خطيرة".

وأوضح أن "هذه العواقب لن تكون على مستوى اليمن والدول المجاورة، ولكن ستشمل حركة الملاحة البحرية والتجارة الدولية، خاصة وأنها قريبة جدا من مضيق باب المندب (جنوب البحر الأحمر) وهو من أهم المضايق العالمية، ويمر منه قرابة 5 ملايين برميل نفط يوميا إلى الولايات المتحدة ودول أوروبا".

أما عماد هادي، كاتب وسياسي يمني، فاعتبر أن "احتجاز هذه السفينة عمل فوق قدرة الحوثيين".

ورجح هادي "أن تكون إيران هي التي قامت بهذا العمل، وطلبت من وكلائها الحوثيين تبني الحادثة".

وإيران تدعم الحوثيين في مواجهة القوات الموالية للحكومة الشرعية، والمسنودة بتحالف عربي تقوده السعودية منذ مارس 2015.

وحذر من "خطورة انتقال الصراع إلى مشاركة إيران وتحول مسرح الحرب إلى البحر والموانئ اليمنية".

وأردف: "سبق وأن قصفت إيران منشآت سعودية وأعلن الحوثيون أنهم هم الذين قصفوها دون أن يكون لهم أي دور سوى الإعلان".

والإثنين، أعلن المتحدث العسكري باسم الحوثيين، العميد يحيى سريع، خلال مؤتمر صحفي، عن "احتجاز سفينة شحن إماراتية، قبالة سواحل محافظة الحُديدة، تحمل معدات وآليات وأجهزة عسكرية تستخدم في الاعتداء على اليمن، وتمارس أعمالا عدائية منذ أسابيع"، حسب قوله.

بينما قال المتحدث باسم التحالف العربي، العميد تركي المالكي، في بيان، إن "السفينة كانت تقوم بمهمة بحرية من جزيرة سقطرى (جنوبي اليمن) إلى ميناء جازان السعودي، وتحمل على متنها كامل المعدات الميدانية الخاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني في الجزيرة".

وذكرت فضائية "الإخبارية" السعودية الرسمية، الإثنين، أن الحوثيين يعملون على نقل أسلحة إلى السفينة، للادعاء بأنها تحمل شحنة عسكرية.

ولم يعقب على هذا الاتهام الحوثيون المسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء (شمال) منذ سبتمبر 2014.

وأدان كل من اليمن ومصر والأردن والبحرين ومنظمة التعاون الإسلامي (تضم 57 دولة ومقرها في جدة بالسعودية) احتجاز السفينة، ودعت الحوثيين إلى إطلاقها فورا، بحسب بيانات منفصلة.

(الأناضول)

انشر الخبر :

اخر الأخبار

قال موقع "سبتمبر نت" إن قوات الجيش الوطني، وألوية العمالقة، والمقاومة الشعبية واصلت، اليوم الثلاثاء، تحقيق تقدمات. . .

ويأتي إعلان إمارة رأس الخيمة بعد أشهر من انتشار شائعات حول السماح بأندية القمار في دولة الإمارات رغم أنه نشاط يحرمه الدين الإسلامي.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم في عدن السفير البريطاني لدى اليمن ريتشارد أوبنهايم. . .

وأفاد البيان أنه من المؤكد أن شهر كانون الثاني/يناير سيحطم الأرقام القياسية فيما يتعلق بعدد الضحايا المدنيين.

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram