هذه آخر تطورات انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم

التطورات الأخيرة لتفشي وباء كوفيد- 19 الذي أسفر عن وفاة أكثر من 63 ألف شخص في العالم، بما في ذلك الأرقام والإجراءات الجديدة.

تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد 1,16 مليون شخص، توفي منهم 63 ألفا و437 في 190 بلدا ومنطقة، استنادا إلى مصادر رسمية حتى الساعة 19,00 بتوقيت غرينتش.

وأوروبا هي القارة الأكثر تضررا وسجلت فيها أكثر من 45 ألف وفاة. أما العدد الأكبر من الوفيات فقد سجل في إيطاليا (15 ألفا و362) واسبانيا (11 ألفا و744). أما عدد الوفيات في فرنسا فقد بلغ 7560.

سجلت بريطانيا رقما قياسيا جديد يتمثل بوفاة 708 أشخاص في يوم واحد بينهم طفل في الخامسة من العمر، هو أصغر ضحية للمرض في هذا البلد. في المجموع توفي 4313 شخصا في المستشفيات في هذا البلد.

حذّر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أنّ الولايات المتحدة تدخل حاليا “فترة ستكون مروّعة” مع “أرقام سيّئة جدا” في الخسائر البشريّة.

دعا رئيس بلدية نيويورك إلى التعبئة العام للطواقم الطبية مؤكدا أن الولاية بحاجة إلى مساعدة 45 ألف محترف إضافي.

وتشكل نيويورك المركز الجديد للوباء في الولايات المتحدة. وقد أعلن فيها عن وفاة 630 شخصا في يوم واحد في أسوأ حصيلة لها خلال 24 ساعة.

وبلغ عدد الوفيات في الولايات المتحدة 8098.

فيما أعلنت السلطات تراجع عدد الذين يدخلون إلى مراكز العناية المشددة في المستشفيات للمرة الأولى في إيطاليا.

وقالت “إنه نبأ مهم لأن ذلك يسمح بتخفيف العبء عن مستشفياتنا”، مؤكدة “أنها المرة الأولى التي يتراجع فيها هذا العدد منذ أن بدأنا إدارة هذا الوضع الطارئ”.

دعي 3,9 مليارات نسمة على الأقل، أي نحو نصف سكان العالم، إلى البقاء في منازلهم أو أجبروا على ذلك للحد من انتشار وباء فيروس كورونا المستجد في تسعين بلدا ومنطقة.

كما مددت اسبانيا العزل حتى 25 نيسان/ابريل واليونان حتى 27 نيسان/ابريل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى