هجوم نيوزيلندا الإرهابي.. استنكار عالمي ودعوات لوقف العنصرية والتطرف ضد المسلمين

اليمن نت -وحدة الرصد-خاص
المجال: تقارير, دولي التاريخ: مارس 15, 2019

خلف الهجوم الإرهابي، على مسجدين في نيوزيلاندا، اليوم الجمعة، وسقط على اثره العشرات من المصلين ادانات واستنكار عالمي واسع.

وصدرت بيانات واسعة على كافة المستويات الدولية والعالمية، استنكرت العمل الإرهابي البشع بحق المصلين في الجامع، مطالبين في الوقت ذاته بمحاربة العنف والعنصرية الغربية المقيتة ضد المسلمين.

وفي وقت سابق الجمعة، استهدف هجوم إرهابي مسجدين في مدينة كرايتس تشيرش، أثناء صلاة الجمعة؛ ما أسفر عن مقتل 49 شخصا، وفق آخر محصلة للشرطة.

وسارعت الرئاسة التركية عقب الهجوم الإرهابي بالإدانة والاستنكار، حيث أكد رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، إن بلاده تدين بأشد العبارات، الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا أثناء صلاة الجمعة.

وقال ألطون: “أدين بأشد العبارات الممكنة الهجوم الإرهابي الذي حدث اليوم في مدينة كرايست تشيرش”.

وأضاف: “نتوجه بكل أفكارنا ودعواتنا من أجل الضحايا وأحبائهم” مشددا في الوقت ذاته على أن في الاتحاد قوة، وأنه “حان وقت الاتحاد ضد جميع أنواع الإرهاب”

وكتب رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان في رسالة نقلتها وسائل إعلام محلية: ” أدين الهجوم الإرهابي الذي تعرض له مسجدين في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية. هذا الهجوم دليل على ما كنا نردده بأنّ ‘الإرهاب لا دين له’ ودعاؤنا لضحايا الهجوم وأقربائهم”.

وأشار خان إلى أنّ سبب الهجوم هو الإسلاموفوبيا، التي طفت على السطح بعد أحداث 11 أيلول/سبتمبر.

دول خليجية

وأصدرت دول الخليج العديد من بيانات الإدانة والإستنكار وكان في مقدمتها دولة البحرين والتي قالت إنها “تدين بشدة العمل الإرهابي الجبان الذي يتنافى مع جميع المبادئ الدينية والقيم الأخلاقية والإنسانية”.

وأكدت وقوف البحرين إلى جانب نيوزيلندا في جهودها لمحاربة الإرهاب والحفاظ على أمن وسلامة مواطنيها والمقيمين فيها.

وشددت على موقف البحرين المناهض للعنف والتطرف والإرهاب.

وأدانت قطر بأشد العبارات الهجوم الإرهابي والوحشي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا، رافضة رفضا تاما ترويع الآمنين في دور العبادة

.وعبر بيان للخارجية القطرية، ، عن تعازي الدوحة لذوي الضحايا ولحكومة وشعب نيوزيلندا، وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل.وجددت الخارجية موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب.

ووصفت الكويت وعُمان، الجمعة، الهجوم الإرهابي والوحشي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا بالعمل “الإرهابي”.

وقالت الخارجية الكويتية، في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية، إنها “تعرب عن إدانتها واستنكارها الشديدين للحادث الإرهابي”.

ودعا البيان، المجتمع الدولي لـ”بذل المزید من الجھود لوأد ظاھرتي العنف والإرھاب اللتین تستھدفان أمن العالم، واستقراره وسلامة البشریة”.

بدورها أدانت سلطنة عمان الحادث الإرهابي العنيف.

وقالت الخارجية العمانية، في بيان إنها تؤكد “موقفها الثابت الرافض لكافة أشكال العنف والإرهاب والكراهية والعنصرية بحق الناس الأبرياء في كل زمان ومكان”.

 

دول عربية

من جانبها جاء استنكرت المتحدثة باسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات، المذبحة التي جرت في نيوزلندا، وراح ضحيتها العشرات.

وأكدت غنيمات موقف بلادها الرافض للإرهاب والاعتداء على الآمنين ودور العبادة، والاستهداف الغاشم والمتكرّر للأبرياء الذي يُعدُّ من أبشع صور الإرهاب.

وولفتت “إن هذه الحوادث الإرهابية البشعة تتطلب العمل وفق منهج تشاركي دولي تتضافر من خلاله الجهود الرامية لمحاربة الإرهاب بمختلف أشكاله، أمنياً وفكرياً”.

وشدد الأزهر المصري على أن الهجوم الإجرامي على مسجدي نيوزيلندا يعد “مؤشرًا خطيرًا لتصاعد خطاب الكراهية والإسلاموفوبيا”.

وقال في بيان، إنه يندد، بالهجوم الإرهابي المروع الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا، أثناء أداء صلاة ظهر الجمعة، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات.

وحذَّر من أن “الهجوم يشكل مؤشرًا خطيرًا على النتائج الوخيمة التي قد تترتب على تصاعد خطاب الكراهية ومعاداة الأجانب وانتشار ظاهرة الإسلاموفوبيا في العديد من بلدان أوروبا، حتى تلك التي كانت تعرف بالتعايش الراسخ بين سكانها”.

استنكار عالمي

وعلى المستوى العالمي أدن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، الهجوم الإرهابي المسلح الذي استهدف مسجدين بنيوزيلندا وأدى لمقتل عشرات من الأشخاص.

وأعرب أمين عام الناتو عن تضامنه مع نيوزيلندا بعد الهجوم الذي أودى بحياة 49 شخصا وما لا يقل عن 20 مصابا.

وشدد الاتحاد الأسترالي للمجالس الإسلامية (AFIC)، على أن الهجوم الإرهابي على المصلين الأبرياء في نيوزيلندا، يعدّ وحشية ونتاج الإسلاموفوبيا المتصاعدة.

وقال رئيس الاتحاد راتب جنيد، في لبيان، إنه يبعث دعائه إلى ضحايا الهجوم الإرهابي، وعائلاتهم، وللشعب النيوزيلندي، في هذا الوقت العصيب.

وأشار جنيد إلى أن الهجوم الإرهابي على المصلين الأبرياء، يعد وحشية ونتاجًا للإسلاموفوبيا المتصاعدة.

وشدّد على ضرورة أن تتوخى جميع المساجد ودور العبادة في أستراليا، الحذر بشكل أكبر في الأيام القادمة.

ودعا الحكومة الأسترالية إلى أخذ الحيطة حيال التطرف وتصاعد العداء ضد المسلمين .

وفي ذات السياق وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايس تشيرش بنيوزيلندا بأنه “مذبحة مروعة”.

وقال: “تعازي لشعب نيوزيلندا بعد المذبحة المروعة في المساجد، لقد قتل 49 من الأبرياء بلا معنى، وأصيب الكثيرون بجروح خطيرة”.

وأضاف: “الولايات المتحدة تقف إلى جانب نيوزيلندا في أي شئ يمكننا القيام به”.