هادي: استهداف الحوثيين معسكر الجيش بمأرب عمل ارهابي واعتداء سافر

اتهم الرئيس عبدربه منصور هادي مليشيا الحوثي بالوقوف وراء الهجوم على معسكر الاستقبال في مأرب، واصفا العملية بالإرهابية والاعتداء السافر.

وقال الرئيس هادي في أول تعليق له على الحادثة نشرته وكالة سبأ الحكومية، إن هذه الأفعال المشينة لمليشيا الحوثي تؤكد عدم رغبتها أو جنوحها للسلام، والاستمرار في مشروعها التدميري.

وشدد الرئيس، على أهمية تعزيز اليقظة العسكرية والجاهزية القتالية، وإفشال كافة المخططات العدائية والتخريبية وحفظ الأمن والاستقرار.

هذا وأفادت وكالة الأناضول بارتفاع عدد ضحايا الهجوم الذي استهدف معسكرا للجيش في مأرب الى 45 قتيلا وعشرات الجرحى.

ونقلت الوكالة عن مصدر طبي قوله، إن معظم الضحايا من المجندين الذين كانوا في فترة راحة بمعسكر الاستقبال. مضيفا أن مستشفيات المدينة في حالة استنفار، في وقت تطلق النداءات للتبرع بالدم.

وبحسب مصدر عسكري، فإن الهجوم تم عبر قصف صاروخ باليستي وطائرة مسيّرة، أثناء تواجد عشرات الجنود داخل مسجد معسكر اللواء الرابع حماية رئاسية بمنطقة الميل شمالي مأرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى