نواب بريطانيون يطالبون الأمم المتحدة بإنهاء الحرب في اليمن

بعث مائة عضو في البرلمان البريطاني ونقابيون وأعضاء منظمات مجتمع مدني، رسالة مفتوحة، إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، تطالب بإنهاء الحرب في اليمن.

وحسب الرسالة التي وقعها أعضاء البرلمان البريطاني فإن هناك التزاما قويا في بريطانيا لوقف القتال باليمن، وإنهاء الحرب الأهلية سلميا، مطالبين بأن تضع الأمم المتحدة إنهاء النزاع اليمني في مقدمة أولوياتها في جلساتها الحالية.

وقالوا إنَّ اليمن يواجه كارثة حقيقية، وأن هناك نحو 19 مليون يمني بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة، ولكن بسبب الصراع أصبح صعبا للغاية إيصال الإغاثة العاجلة والمساعدات إلى مستحقيها.

وأشارت الرسالة إلى أنه ووفقاً لبيانات منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، يموت طفل يمني كل عشر دقائق، وأن 6.8 ملايين يمني مهددون بالمجاعة، إضافة إلى تشريد ثلاثة ملايين يمني.

وأوضح الموقعون على الرسالة أنه بسبب علاقة بلادهم الفريدة مع اليمن فإنه يتعين على بريطانيا استخدام موقعها المؤثر في مجلس الأمن، ويتوجب عليها قيادة المجتمع الدولي لوضع نهاية للأزمة اليمنية.

وختمت الرسالة بأن الطريقة الوحيدة التي يمكن بها تخفيف معاناة الشعب اليمني هي الدفع باتجاه وقف إطلاق النار من خلال الأمم المتحدة.

فيديو 900 يوم من الحرب في اليمن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى