نقل ناشط سعودي إلى سجن مشدد الحراسة

اليمن نت- متابعة:

قالت منظمة “القسط” لحقوق الإنسان داخل السعودية إنها علمت أن الناشط السعودي المعارض، وليد أبو الخير، قد نُقل إلى الحراسات المشددة منذ يوم الثلاثاء الماضي دون معرفة الأسباب.

وقالت المنظمة في حسابها على تويتر إن أبو الخير دخل في إضراب عن الطعاموذلك بعد أن تعرض لعدد من العقوبات خلال الأيام الماضية، منها عقوبات في الشمس وسحب كتبه ومداهمته في الليل وسحب فراشه دون معرفة الأسباب.

وأشارت المنظمة نقل عبد العزيز الشبيلي، عضو جمعية “حسم” المعارضة من سجن عنيزة الجنائي إلى الحراسات المشددة في سجن بريدة الجنائي منذ السابع من نوفمبر.

يُذكر أن وليد أبو الخير ناشط حقوقي ومحام بارز تعرض للاعتقال عام 2014 بسبب تصريحاته في وسائل الإعلام وانتقاداته المتكررة لسجل السعودية الحقوقي السيئ إضافة إلى تأسيسه لـ”مرصد حقوق الإنسان السعودي” والذي قامت السلطات بإغلاقه ومطاردة نشاطاته.

وحكمت المحكمة الجزائية المختصة، على أبو الخير بالسجن 15 عاماً وبالمنع من السفر 15 عاماً أخرى، إضافة إلى غرامة مالية تقدر بـ200 ألف ريال سعودي ( ما يعادل 53 ألف دولار أميركي).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى