نقابة الصحفيين ترصد 31 انتهاك للحريات الاعلامية خلال الربع الأول من العام الجاري

اليمن نت-خاص

قالت نقابة الصحفيين اليمنيين، اليوم الاثنين، إنها رصدت 31 انتهاك للحريات الصحفية خلال الربع الأول من العام الجاري.

وذكرت في تقريرها الخاص بالانتهاكات التي طالت الحريات الإعلامية في اليمن خلال الربع الأول من العام 2020م إنها تطلق التقرير في ظروف سيئة يعيشها الوسط الصحفي والإعلامي في اليمن ومخاطر جمة تحيط به .

وأشارت أنها رصدت 31 حالة انتهاك تعرض لها الصحفيون خلال الربع الأول ابتداءً من 1 يناير حتى نهاية مارس 2020م، منها 12 حالة اختطاف واعتقال و3 حالات اعتداء على صحفيين ، و 6حالات مصادرة للصحف ورفض تنفيذ احكام القضاء، و 5حالات إيقاف عن العمل و 4 حالات تهديد وتحريض وحالة قتل واحدة.

وقالت إن الأجهزة التابعة للحكومة في مأرب وتعز ارتكبت 17 حالة انتهاك من اجمالي الانتهاكات بنسبة 55%، فيما ارتكبت تشكيلات محسوبة على المجلس الانتقالي 7 حالات بنسبة 22% وجماعة الحوثي أربع حالات بنسبة 13% وجهات مجهولة 3 حالات بنسبة 10%.

وأوضحت النقابة أن الاحصائيات توضح أن كافة الأطراف تتخذ موقفا عدائيا تجاه الصحافة والصحفيين وأن بيئة العمل الصحفي خطيرة في كل مناطق اليمن التي يفتقد فيها الصحفيون لأدوات وضمانات الحماية والمساندة الفاعلة.

وبحسب التقرير توزعت حالات احتجاز الحرية الـ 12 إلى 4 حالات اختطاف، و4 حالات اعتقال، وحالتي احتجاز، وحالتي ملاحقة ومضايقة، حيث ارتكبت الجهات الحكومية منها 7 حالات بنسبة 58,3 % فيما ارتكب المجلس الانتقالي 4 حالات بنسبة 33,3% والحوثيون حالة واحدة بنسبة 17,3% من اجمالي احتجاز الحرية.

وسجلت النقابة 3 حالات اعتداء على صحفيين وعاملين في الإعلام منها حالتي طالت صحفيين وحالة واحدة طالت منزل صحفي، حيث ارتكب المجلس الانتقالي حالتين منها، فيما ارتكبت الحكومة حالة واحدة.

ورصدت النقابة 6 حالات مصادرة للصحف ومنع إطلاق صراح صحفيين منها 4 حالات مصادرة وحالتي منع إطلاق سراح الصحفيين صلاح القاعدي وعبدالحافظ الصمدي رغم قرارات القضاء بإطلاق سراحهما، ارتكبت الحكومة أربع حالات من الحلات الست فيما ارتكبت جماعة الحوثي حالتين.

كما تم رصد 5 حالات إيقاف عن العمل وإيقاف الرواتب، سجلت جميعها ضد جهات حكومية.

وبخصوص التهديد والتحريض رصد تقرير النقابة 4 حالات منها 3حالات تهديد وحالة تحريض واحدة.

وأكد التقرير أن جهات مجهولة تورطت بثلاث حالات منها فيما ارتكب المجلس الانتقالي حالة واحدة. ووثقت النقابة حالة قتل واحدة طالت المصور في صحيفة 26 سبتمبر بديل البريهي ارتكبتها جماعة الحوثي.

وبينت النقابة أنها تترقب الوضع الصحي السيئ للصحفيين المختطفين في كافة مناطق اليمن والمخاطر التي قد يتعرضون لها خصوصا مع ازدياد المخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد الذي هاجم العالم بضراوة، مجددة مطالبتها لكافة الأطراف بسرعة إطلاق سراح الصحفيين المختطفين وهم كالتالي:

الصحفيون المختطفون لدى جماعة الحوثي:

1- وحيد الصوفي

2- توفيق المنصوري

3- عبدالخالق عمران

4- حسن عناب

5- حارث حميد

6- أكرم الوليدي

7- هشام طرموم

8- عصام بلغيث

9- هشام اليوسفي

10- هيثم الشهاب

11- صلاح القاعدي

12- عبدالحافظ الصمدي

13 – محمد عبده الصلاحي

14- بلال حيدر العريفي

15- سلطان قطران

16- أحمد المكش

الصحفيون المعتقلين لدى الحكومة:

1- محمد علي المقري مأرب

2- محمد الحميدي مأرب

3- جلال المحيا تعز

مختطف لدى جهات متطرفة

1- محمد قائد محمد المقري مخفى لدى تنظيم القاعدة بحضرموت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى