The Yemen Logo

نشطاء يمنيون يردون على "قرقاش": فضائح أبوظبي لا يمكن تغطيتها بشماعة الإصلاح

نشطاء يمنيون يردون على "قرقاش": فضائح أبوظبي لا يمكن تغطيتها بشماعة الإصلاح

اليمن نت - 20:58 05/09/2018

أثار حديث وزير الشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، لغطاً واسعاً في أوساط النشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث اتهم حزب الإصلاح اليمني بالوقوف وراء الإحتجاجات جنوبي اليمن.

وقال قرقاش في تغريدة على تويتر، إن ‏السلوك المخزي تجاه رموز الإمارات والتحالف في حضرموت وبعض مناطق الجنوب، يوجهها حزب الإصلاح ولن تثنينا عن تأدية المهمة.

مضيفاً "قناعتنا أن الإصلاح أقلية حزبية لا تريد لليمن الخير، والتحالف في سعيه لتثبيت الاستقرار لن تهزه هذه التصرفات"، حد قوله.

وأثارت تغريدة الوزير الإماراتي، ردوداً واسعة لدى نشطاء يمنيين في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث استنكر نائب رئيس الدائرة الاعلامية لحزب الاصلاح، عدنان العديني، ما أورده أقرقاش، معتبراً حديثه لا يعبر عن رأي الإمارات الذين قال بأن الإصلاح لا يكن لهم الإصلاح وللمملكة كل الامتنان على دعمهم لليمن.

لافتاً إلى أنهم يدركون أنه لا علاقة للإصلاح بما يحدث في حضرموت أو غيرها ويعلمون جيداً من هي الجهة التي تقف وراءها وأجندتها التي تحملها.

ويأتي هذا الموقف الإماراتي عقب يومين من الإحتجاجات في عدن وحضرموت وعدد من المحافظات الجنوبية، وخرج المئات من أنصار المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، للتظاهر ضد الحكومة الشرعية احتجاجا على انهيار العملة اليمنية وغلا الأسعار.

 

محاولة التستر عن الحقيقة

المحلل السياسي عبدالرقيب الهدياني، رد بدوره على اتهامات قرقاش، قائلاً: المظاهرات دعا اليها ويديرها المجلس الانتقالي المدعوم من قبلكم، معتبراً الاساءة للمملكة التي رفعت شعاراتها في المسيرات المدعومة من الامارات لا يمكن ستر عورتها بالتغطية بإلقاء اللوم على حزب الاصلاح.

واوضح الهدياني أن أعضاء حزب الإصلاح يستهدفون يوميا في المحافظات التي تسيطر عليها أبوظبي، الأمر الذي دفعهم للنزوح.

ورد الناشط والمحلل السياسي، شفيع العبد بتهكم على اتهام قرقاش لحزب الاصلاح بالوقوف وراء التظاهرات جنوب اليمن، وقال: المجلس الانتقالي هو النسخة الرديئة من حزب الإصلاح التي انشأها في الجنوب وزودها بمليشيات مسلحة تحت مسميات أحزمة ونخب بهدف حرف تحالف دعم الشرعية عن مهمته وأهدافه.

وتعد تصريحات قرقاش أول هجوم رسمي على حزب الإصلاح بعد التقارب الذي عملت عليه السعودية، للتقريب بين “أبوظبي” وقيادة الحزب الذي تشن الإمارات ضده حربا سياسية وإعلامية.

 

انشر الخبر :

اخر الأخبار

نفت فرنسا، اليوم الجمعة، أي تواجد عسكري لها في منشأة بلحاف لتسييل وتصدير الغاز الطبيعي في شبوة، جنوب شرقي اليمن، تشارك. . .

قال الجيش الوطني، اليوم الجمعة، إنه رصد أكثر 3700 خرق للهدنة الأممية، ارتكبته مليشيات الحوثي في محافظة تعز، منذ بدء سريان. . .

تمّت السيطرة على كلّ الحرائق التي اجتاحت الأربعاء والخميس مناطق حرجية وحضرية في شمال شرق الجزائر، مودية بحياة 38 شخصا. . .

أجرت الصين، التي تعتبر تايوان إقليما تابعا لأراضيها، مناورات حربية وتدريبات عسكرية حول الجزيرة

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram