The Yemen Logo

نشطاء حقوقيون يتساءلون: لماذا غُيب ملف المخفيين قسراً في اتفاق الرياض؟

نشطاء حقوقيون يتساءلون: لماذا غُيب ملف المخفيين قسراً في اتفاق الرياض؟

اليمن نت - 18:21 27/10/2019

استهجن نشطاء حقوقيون يمنيون من تغييب اتفاق الرياض الذي ترعاه المملكة العربية السعودية بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي، لملف المعتقلين والمخفيين قسراً في السجون السرية التابعة للإمارات وأدواتها في مدينتي عدن والمكلا.

الناشط الحقوقي ورئيس منظمة سام للحقوق والحريات، توفيق الحميدي، قال إن ملف المخفيين قسرا والمعتقلين تعسفا والسجون الغير قانونية في مناطق سيطرة الشرعية، يجب أن يكون في صميم اتفاقية جده.

وأضاف الحميدي في تغريدة له على موقع "تويتر"، إن الأمهات والأهالي والأطفال؛ ينتظرون قرار مسؤول يعيد لهم ذويهم ويكشف النقاب عن مصيرهم ومحاسبة كل المنتهكين لحقوقهم والمساهمين في تعميق هذا الانتهاك الموجع المستمر.

في السياق، أشارت رئيسة رابطة امهات المختطفين، أمة السلام الحاج، إلى أن مباحثات جدة واتفاقاتهم لم تذكر المخفيين قسراً في السجون السرية وسجن بير احمد بعدن.

وتساءلت في تغريدة لها على "تويتر"، من لهؤلاء البشر.. واين حقوقهم الضائعة بعد اكثر من ثلاث سنوات من المعاناة.

وتوصلت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، برعاية سعودية إلى اتفاق يحتوي على 4 ملاحق “سياسي واقتصادي وعسكري وأمني”.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram