ناطق الحكومة: الحوثيون منعوا فريق مهندسين تقييم ناقلة النفط “صافر”

اليمن نت- متابعة خاصة

قال المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي, أن جماعة الحوثي منعوا مهندسي شركة سنغافورية تعاقدت معها الأمم المتحدة من الدخول لتقييم ناقلة النفط العائمة “صافر” الراسية قبالة سواحل رأس عيسى بمحافظة الحديدة.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن بادي قوله, أن”الحوثيين رفضوا في اللحظات الأخيرة منح مهندسي شركة سنغافورية تعاقدت معها الأمم المتحدة لإصلاح السفينة «صافر» تأشيرات دخول”.

وأوضح ناطق الحكومة أن”الميليشيا تطالب بتغيير الشركات وجلب مهندسين من جنسيات أخرى، وهو الأمر الذي يفاقم القضية ويهدد بكارثة وشيكة في المنطقة”

وأضاف “مراوغات الحوثيين مستمرة، ولا جدية لديهم لإغلاق هذا الموضوع أو إنقاذ ما يمكن إنقاذه في الكارثة المتوقعة جراء تسرب النفط الخام من السفينة”.

وتابع: «حتى هذه اللحظة؛ هناك تراجع وأكاذيب وحجج جديدة من الحوثيين، ولا يريدون مهندسي الشركة السنغافورية الذين تم الاتفاق على أن يذهبوا لتقييم الأضرار، ورفضوا في آخر لحظة إعطاءهم تأشيرات الدخول ويتحججون بأنهم يريدون جنسيات أخرى».

وحذر المتحدث باسم الحكومة اليمنية من أن “الوضع خطير وكارثي في ظل استمرار مسلسل الأكاذيب والمغالطات”, قائلاً: “على العالم أن يصحو، ما حصل في مرفأ بيروت قد يحصل أشد منه في سواحل رأس عيسى، وعلى المبعوث الأممي الذي يستعد لجولة جديدة أن يتحدث بوضوح وصراحة من الطرف الذي يعرقل صيانة السفينة”.

ويواجه خزان “صافر” النفطي خطر الانفجار أو تسريب حمولته، المقدرة بنحو 1.40 مليون برميل من النفط الخام؛ جراء تعرض هيكله الحديدي للتآكل والتحلل بسبب غياب الصيانة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى