ناطق الجيش: الحوثيون يفخخون منازل في الحديدة لمنع السكان من مغادرتها

اليمن نت -
المجال: أخبار التاريخ: أغسطس 8, 2018

قال المتحدث بأسم الحيش اليمني العميد عبده مجلي, “أن مليشيا الحوثي قامت بتفخيخ المنازل في مديريات بمحافظة الحديدة, بهدف إجبار السكان على البقاء في بيوتهم ومنع تقدم الجيش الوطني لتحرير كامل الساحل الغربي”.

واوضح مجلي لصحيفة “الشرق الأوسط” أنه “إجرى رصد أعمال تخريبية في الدريهمي تمثلت في قطع مياه الشرب من الخزان الرئيسي الذي يغذي المديرية عن المواطنين، والتضييق على المواطنين الذين يعيشون وضعا إنسانيا صعبا بعدما قامت الميليشيات بتفخيخ المنازل لمنع المدنيين من النزوح واللجوء إلى الأماكن الآمنة التي سيطر عليها الجيش الوطني”.

وتقوم الميليشيات الحوثية باتخاذ المدنيين دروعاً بشرية لمنع الجيش من التقدم، حيث قامت الميليشيات بتنفيذ أعمال تخريبية تهدد سلامة المواطنين ومنها ما تقوم به الآن من خطف المقاومين ضد الانقلاب في مديرة المنيرة.

ولم يستبعد مجلي أن تقدم الميليشيات الحوثية على ارتكاب مجازر بحق المدنيين في الدريهمي من خلال تفجير المنازل في حال رفض السكان البقاء بداخلها.

وأكد المتحدث العسكري أن الجيش لديه أهداف استراتيجية وحيوية لفرض كامل السيطرة على جميع المدن اليمنية، بهدف حماية المدنيين من جرائم الميليشيات.

وتواصل مقاتلات التحالف العربي شن غارات على مواقع مليشيا الحوثي في الحديدة وجنوبها، كان اخرها استهداف مواقع للميليشيات في مديرية الضحي شمال الحديدة وأيضا في مناطق قرب الكورنيش.