نائب الرئيس “هادي” يتفقد الصحفيين المفرج عنهم من سجون الحوثي

اليمن نت- متابعات  

أكد نائب الرئيس اليمني “علي محسن الأحمر”، اليوم السبت، حرص الشرعية على تحرير كل المختطفين من سجون الحوثيين. 

جاء ذلك خلال الإتصال الهاتفي الذي أجراه  بالصحفيين المختطفين الذين تم تحريرهم من سجون الحوثي بعد سنوات من الإخفاء والاختطاف. 

 وبحسب وكالة انباء “سبأ” الرسمية هنأ “الأحمر” الصحفيين الخمسة بمناسبة تحررهم من زنازين الحوثيين. 

يذكر أن الصحفيين الذي تم الإفراح عنهم في صفقة التبادل بين الحكومة الشرعية والحوثيين هم: :” عصام بلغيث، وهشام طرموم، وهشام اليوسفي، وهيثم الشهاب، وحسن عناب”. 

 وذكرت الوكالة أن نائب الرئيس استمع إلى بعض معاناة الصحفيين في سجون الجماعة، منذ اختطافهم، وصولاً إلى مسرحية محاكمتهم بتهم كيدية، والحكم على أربعة من زملائهم بالإعدام، في انتهاك صارخ لكل القوانين. 

وأشار إلى نائب رئيس الجمهورية إلى أن المليشيات الحوثية انتهكت كل المواثيق والأعراف والقوانين الدولية والإنسانية، ومارست أبشع الجرائم بحق المدنيين، وما اختطاف الصحفيين وإخفائهم قسرياً وتعذيبهم طيلة خمس سنوات، ومحاكمتهم، إلا مثال للظلامية والعداء الذي تكنة المليشيات للحقيقة والرأي المخالف لها. 

وأكد حرص الشرعية اليمنية، على تحرير كل المختطفين في سجون المليشيات، بما فيهم باقي الصحفيين والإعلاميين المغيبين في سجون الحوثيين، لافتاً لما تعرضت له المؤسسات الصحفية والإعلامية من قمع وتنكيل ومصادرة ونهب وحجب وتصفية لمنسوبيها وتهجير وتشريد، إضافة إلى الاختطاف والإخفاء. 

وأشاد نائب الرئيس بالدور الوطني للصحفيين في مساندة الشرعية والدولة والحقيقة، وما قدموه من تضحيات لكشف حقيقة المليشيات وانقلابها الرجعي، ومحاولاتها طمس حاضر اليمنيين وسرقة حلمهم بالدولة المدنية الاتحادية. 

  

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى