The Yemen Logo

موقع اليمن في سباق الأقطاب على القرن الافريقي

موقع اليمن في سباق الأقطاب على القرن الافريقي

اليمن نت - خاص - 23:14 12/01/2022

عبدالسلام نصر

استطاع آبي أحمد رئيس وزراء إثيوبيا أن يغير موازين المعركة لصالح الحكومة ضد حركات التمرد في إقليم تيغراي والأقاليم الأخرى التي أيدت التمرد. ويشير البعض إلى الولايات المتحدة كداعم لحركات التمرد ضد حكومة آبي أحمد التي أبدت انفتاحا كبيراً على الصين.

وأظهرت سياسات بكين الخارجية اهتماما كبيرا بالقرن الأفريقي وصل مؤخرا إلى تعيين مندوب خاص لها من أجل الاهتمام بهذه الرقعة الجغرافية، التي تكتسب أهميتها باعتبارها المدخل إلى أفريقيا، عوضاً عن كونها تطل على البحر الأحمر ومضيق باب المندب الاستراتيجي، الذي يقع على ضفته الأخرى العدو المفترض للصين (الولايات المتحدة) التي ترتبط بعلاقة عميقة مع دول الخليج، بالإضافة إلى أن هذه الدول أصبحت صاحبة القول الأول في جغرافية الدولة اليمنية التي تقع على إحدى ضفتي مضيق باب المندب.

مؤخراً أيضا قامت الولايات المتحدة بتعيين جنرال جديد للمنطقة العسكرية المركزية التي تشمل الجزيرة العربية وتمتد إلى القرن الافريقي. هذا الجنرال كان له خبرة سابقة كقائد ميداني في حروب أفغانستان والعراق.

كما قام آبي أحمد بمهاتفة الرئيس الأمريكي بايدن وبحث معه العلاقات بين البلدين، ووصفت المحادثة من قبل وسائل إعلام الحكومة الإثيوبية بالبناءة، فالرجل يريد مسك العصى من المنتصف حفاظاً على أمن واستقرار بلاده، خصوصاً بعد فشل الولايات المتحدة بالضغط عليه عسكرياً بواسطة المتمردين.

فهل لهذا الوضع في القرن الأفريقي أثر على الحرب في اليمن؟

تدرك الولايات المتحدة خسارتها لحليف مهم هي الحكومة الإثيوبية، بدعمها للتمرد الذي فشل في تحقيق غرضه، أغضب الحكومة بالتأكيد. الأمر الذي سيدفع الولايات المتحدة للضغط باتجاه حسم الوضع في اليمن قبل تدخل أقطاب أخرى فيه.

لم يكن حسم الوضع في اليمن سهلاً أيضاً، خصوصاً مع تشابك مصالح الأطراف ودول الإقليم.

كما لم يكن هناك تصور محدد على الأقل لآلية الحسم، لكنها بالتأكيد ستعمل على إضعاف الطرف المرتبط بإيران خوفا من تقارب صيني إيراني يعمل على تقوية هذا الطرف والسيطرة على باب المندب.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

قال موقع "سبتمبر نت" إن قوات الجيش الوطني، وألوية العمالقة، والمقاومة الشعبية واصلت، اليوم الثلاثاء، تحقيق تقدمات. . .

ويأتي إعلان إمارة رأس الخيمة بعد أشهر من انتشار شائعات حول السماح بأندية القمار في دولة الإمارات رغم أنه نشاط يحرمه الدين الإسلامي.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم في عدن السفير البريطاني لدى اليمن ريتشارد أوبنهايم. . .

وأفاد البيان أنه من المؤكد أن شهر كانون الثاني/يناير سيحطم الأرقام القياسية فيما يتعلق بعدد الضحايا المدنيين.

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram