مواقف دولية ترفض التصعيد في عدن وتدعو إلى وقف القتال فوراً

اليمن نت - متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: أغسطس 9, 2019

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها العميق من اندلاع العنف والمواجهات في عدن ودعت جميع الأطراف إلى الامتناع عن التصعيد وإراقة المزيد من الدماء.

ودعت الخارجية الأميركية في بيان لها إلى حل الخلافات عبر الحوار، وحذرت من أن التحريض على المزيد من الانقسامات والعنف سيزيد من معاناة الشعب اليمني ويطيل أمد الصراع، وقال البيان إن الحوار يمثل الطريقة الوحيدة لتحقيق يمن مستقر وموحد ومزدهر.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب أنه قلق للغاية من تصاعد العنف في عدن، فيما دعت وزارة الخارجية البريطانية في تغريدة على تويتر جميع الأطراف إلى وقف القتال والانخراط بشكل عاجل في محادثات لمعالجة الشكاوى.

بدوره أعرب ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أنه قلق المنظمة الدولية البالغ إزاء أعمال العنف المستمرة في عدن.

ودعا دوجاريك جميع الأطراف إلى الالتزام بالعملية السياسية والتأكد من عدم تأثير الأنشطة العسكرية بشكل سلبي على العمليات الإنسانية الأممية في اليمن.

وفي وقت سابق أبدت الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، الأربعاء الماضي، قلقها من تصاعد العنف في مدينة عدن عاصمة اليمن المؤقتة.

وطالبت الدول الخمس اليمنيين بضبط النفس وإنهاء جميع أعمال العنف فوراً، والانخراط في حوار بنّاء لحل خلافاتهم سلمياً.

جاء ذلك في بيان عن الممثلين الدبلوماسيين لدى اليمن لكل من الصين، وفرنسا، وروسيا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة.