The Yemen Logo

منظمتان حقوقيتان تدينان استمرار جرائم الحوثيين بحق المدنيين في تعز

منظمتان حقوقيتان تدينان استمرار جرائم الحوثيين بحق المدنيين في تعز

غرفة الأخبار - 14:00 31/10/2022

أدانت منظمتان حقوقيتان، استمرار جرائم مليشيا الحوثي بحق المدنيين في محافظة تعز جنوب غربي البلاد.

وقالت منظمة سام للحقوق والحريات، في بيان إنها "تنظر بقلق وإدانة بالغين لاستمرار قصف جماعة الحوثي على المناطق المدنية في تعز والتي كان آخرها الأحد الماضي، حيث أدى القصف المدفعي الذي قامت به الجماعة لوقوع عدد من الضحايا المدنيين.

وأوضحت المنظمة إن جماعة الحوثي قامت يوم الاحد بقصف أحياء سكنية في منطقة المطار القديم غربي مدنية تعز، ما أدى إلى مقتل وأصابة عدد من المدنيين بينهم أطفال.

وشددت سام على أن ممارسات قوات الحوثي في استخدامها للقصف الصاروخي والمدفعي - غير الدقيق في معظم الأحيان - والذي غالبًا ما يسقط على الأعيان المدنية وأماكن تواجد العُزّل، يشكل انتهاكًا صارخًا وغير مبرر للحماية القانونية التي كفلتها المواثيق والقوانين الدولية.

وأكدت على أن تلك الممارسات تدخل ضمن إطار جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية، الأمر الذي يوجب تحرك المحكمة الجنائية الدولية لفتح تحقيق جدي في ملابسات الاستهدافات المتكررة.

من جهتها أدانت منظمة رايتس رادار، القصف العشوائي الذي شنته مليشيا الحوثي على عدد من الأحياء السكنية في حي المطار القديم بمدينة تعز.

وطالبت المنظمة جماعة الحوثي باحترام المواثيق الدولية التي تحرم المساس بحياة المدنيين وقتل الأطفال كون ذلك يعتبر من جرائم الحرب التي توجب المساءلة القانونية محلياً ودولياً للمسؤولين عنها والتي لا تسقط بالتقادم.

كما دعت المبعوث الأممي لإدانة الاعتداءات الحوثية بحق المدنيين في محافظة تعز وممارسة دوره للحد من هذه الانتهاكات التي تجرمها التشريعات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان.

والأحد الماضي، أطلقت مليشيا الحوثي عدد من القذائق على أحياء في منطقة المطار القديم ما أسفر عن سقوط مدني ونجله وإصابة آخرين بينهم أطفال.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram