منظمتان حقوقيتان تدعوان مجلس الأمن للتدخل لإطلاق سراح المختطفات في السجون اليمنية

اليمن نت _ متابعة خاصة

دعت منظمتان محليتان، اليوم الثلاثاء، الأمم المتحدة ومجلس الأمن لإلزام أطراف الحرب في اليمن بإطلاق سراح النساء المختطفات والمعتقلات تعسفاً بشكل عاجل ودون قيد أو شرط أو مقايضة سياسية أو عسكرية.

جاء ذلك في بيان مشترك لرابطة أمهات المختطفين وشبكة نساء من أجل اليمن،

وطالبت المنظمتان بمساءلة ومحاسبة مرتكبي جرائم الاختطاف والاعتقال والإخفاء والتعذيب والمتسببين بها، إضافة لتكثيف الضغط لإظهار المخفيين قسراً وتمكينهم من حقوقهم كاملة.

وأشار البيان إلى أن (1270) مدنياً ما زالوا رهن الاختطاف والإخفاء لدى جماعة الحوثي، و (١٠) رهن الاعتقال لدى الحكومة الشرعية، ممن وثقتهم رابطة أمهات المختطفين.

ودعت المنظمتان مجلس الأمن والأمم المتحدة بالتدخل لدى الأطراف اليمنية لفصل ملف المدنيين المختطفين والمعتقلين عن ملف الأسرى المقاتلين وإطلاق سراحهم دون قيد وشرط، فلا مسوغ قانوني لاعتقالهم وإطالة أمد احتجازهم.

كما طالب البيان منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية إلى تقديم برامج للدعم النفسي للمفرج عنهم، وتقديم الدعم القانوني لهم لاسترداد حقوقهم، إضافة لتمكينهم اقتصادياً بعد أن فقد غالبيتهم وظائفهم بسبب الاختطاف والاعتقال.

ومنتصف أكتوبر الحالي، تبادلت الحكومة اليمنية مع جماعة الحوثي 1056 أسيراً، تنفيذاً للاتفاق الموقع بينها نهاية سبتمبر الماضي، في العاصمة السويسرية جنيف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى