منظمة دولية: ربع مليون يمني نزحوا من الحديدة خلال ستة أشهر

اليمن نت -خاص
المجال: أخبار التاريخ: يونيو 11, 2019

كشفت منظمة دولية, اليوم الثلاثاء, عن نزوح عشرات الآلاف من المواطنين من مدينة الحديدة, بعد ستة أشهر من توقيع اتفاق ستوكهولم.

وقال المجلس النرويجي للاجئين في اليمن, أن” 255 ألف شخص أجبروا على الفرار من منازلهم منذ توقيع الاتفاقية ، بينما فقد 26 ألف شخص منازلهم”.

وأضاف المجلس في بيان ترجمته “اليمن نت” أن 1750 مدنياً قتلوا واصيبوا خلال ستة أشهر من توقيع الاتفاق فيما ُقتل و ُجرح أكثر من 20 شخصًا – معظمهم من الأطفال بسبب الألغام الأرضية.

وأشار إلى أن الوصول إلى السكان المدنيين المحتاجين إلى المساعدات الإنسانية أصبح أكثر صعوبة, وأن أكثر من خمسة ملايين يمني لا يحصلون على المساعدة الكافية, منذ أبريل الماضي.

وقال المدير القطري لمجلس حقوق الإنسان في اليمن محمد عبدي أنه “لا يستحق اتفاق استكهولم الورقة المكتوبة عليه إذا لم تتوقف الأطراف المتحاربة على الفور عن الأعمال القتالية المستمرة”.

وأوضح عبدي “نحن نجازف بتقليل فرصة اليمن لإنهاء حرب السنوات الأربع والتحول إلى محاولة سلام فاشلة أخرى”. مضيفا “لقد حان الوقت لأن تتحمل الأطراف المتحاربة ومؤيدوها الدوليون المسؤولية عن السكان المدنيين الذين يعانون في اليمن وأن يكفوا على الفور عن قتل المدنيين”.

وتابع” يجب أن يضمنوا الحفاظ على وقف إطلاق النار ، ونقل الإمدادات الحيوية من الحديدة إلى بقية البلاد ، وأن يحصل العمال على أجور حتى يستقر اقتصاد البلاد”.