The Yemen Logo

منظمة دولية ترصد 617 حالة انتهاك لحقوق الإنسان في اليمن خلال "نوفمبر" الماضي

منظمة دولية ترصد 617 حالة انتهاك لحقوق الإنسان في اليمن خلال "نوفمبر" الماضي

اليمن نت - 15:54 20/12/2017

قالت منظمة سام للحقوق والحريات، إنها رصدت خلال "نوفمبر" الماضي، (617) حالة انتهاك لحقوق الإنسان شملت القتل خارج نطاق القانون، والاعتداء على سلامة الجسد، وانتهاك الحريات الصحفية، والاحتجاز التعسفي، ومصادرة الممتلكات، والتهجير القسري، والتعذيب.

وبينت  المنظمة في تقرير لها على موقعها الإلكتروني، أن جماعة الحوثي المسلحة، ارتكبت  (297) انتهاكا من مجموع الانتهاكات المرصودة، بينما يتحمل طيران قوات التحالف مسؤولية (139) انتهاكاً، و(62) انتهاكاً اُرتُكِبت من قبل جهات تابعة للحكومة الشرعية وجماعات مسلحة في كلا من تعز وعدن، و(49) انتهاك قامت بها جماعات إرهابية في عدن، وارتكب الطيران الأمريكي ( 15) انتهاك ، وقيد (13) انتهاكا ضد مجهولين في مناطق سيطرة السلطة الشرعية.

وأفاد: توزع ضحايا الانتهاكات بحسب الفئات على النحو التالي (355) ذكور و( 44) إناث و(84) أطفال.

وأكدت في تقريرها، أن شهر نوفمبر مر على اليمنيين وبينهم ملايين النازحين، وما يزال غالبية موظفي الجهاز الإداري للدولة محرومين من رواتبهم منذ منتصف العام الماضي.

وأدانت المنظة الجرائم التي ترتكب بحق المدنيين ،والتي تشكل انتهاكاً خطيرا للقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان.

وحثت الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية لتقديم الدعم العاجل للمدنيين المهجرين قسرا في محافظة تعز والسعي الجاد إلى رفع الحصار عن قرى بلاد الوافي بصورة عاجلة وبلا أي شروط.

وطالبت قوات التحالف العربي بالعمل الجاد على تجنب استهداف المدنيين ومراجعة قواعد الاشتباك بما يتفق مع الاتفاقات والقوانين الدولية.

ودعت المنظمة إلى تجنيب الأطفال ويلات الحروب وتدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حازم من عمليات تجنيد الأطفال التي تشهد تصاعداً مقلقاً.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram