“منظمة دولية” تحصي مقتل وإصابة 33 طفل كل شهر في الحديدة وتعز

اليمن نت/ متابعة خاصة:

أعلنت منظمة دولية، اليوم الاثنين، وفاة وإصابة 33 طفلاً شهرياً في مدينتي “الحديدة” و”تعز” خلال العام الجاري، منذ إعلان اتفاق ستوكهولم في ديسمبر 2018م.

وأكدت منظمة “أنقذوا الطفولة” في تقرير جديد، أن الحديدة وتعز هما أكثر المناطق دموية بالنسبة للأطفال في اليمن، بعد عام واحد من توقيع اتفاقية ستوكهولم التي كان من المفترض أن تحقق الاستقرار في هذه المناطق المشتعلة.

وأوضح التقرير أنه بين يناير وأكتوبر 2019، قُتل أو جُرح 33 طفلاً كل شهر في مدينة الحديدة الساحلية وتعز في الجنوب الغربي، على الرغم من توقيع اتفاقية ستوكهولم في 13 ديسمبر 2018م.

وأشار تقرير المنظمة أنه على الرغم من انخفاض عدد الإصابات مقارنة بعام 2018، إلا أنه بين يناير وأكتوبر 2019 قُتل حوالي 56 طفلاً وأصيب 170 نتيجة مباشرة للقتال في الحديدة، وفي تعز ارتفعت وفيات الأطفال بأكثر من الضعف منذ توقيع اتفاق ستوكهولم.

وأضافت أن ما يقرب من نصف الأطفال الذين ماتوا كنتيجة مباشرة للنزاع في اليمن، قتلوا في الحديدة وتعز.

ومر عام كامل على توقيع اتفاق ستوكهولم بين الحكومة اليمنية والحوثيين، لكن الاتفاق لم ينفذ بعد وتصاعدت أعداد المدنيين الضحايا للهجمات العسكرية، فيما تتبادل الحكومة الشرعية مع الحوثيين الاتهامات بالمماطلة في تنفيذ بنود الاتفاق والالتفاق عليها، وسط فشل الأمم المتحدة في فرض السلام أو تسمية المعرقلين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى