منظمة حقوقية: تدهور مريع في حالة الصحفيين المختطفين لدى الحوثي

اليمن نت - متابعات خاصة
المجال: أخبار التاريخ: أكتوبر 8, 2019

أكدت المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين (صدى) تلقيها بلاغات ومعلومات بتدهور الحالة الصحية لعدد من الصحفيين المختطفين لدى مليشيا الحوثي الانقلابية، نتيجة منعهم من الحصول على الرعاية الصحية.

وقالت المنظمة في بلاغ صحفي لها إن الصحفيين المختطفين لدى مليشيا الحوثي باتوا يعانون من تدهور مريع في الرؤية، والانزلاقات الفقرية، وأمراض الروماتيزم، والسكر والكبد وقرحة المعدة، والضعف الحاد وسوء التغذية، وحالات نفسية.

ونشرت المنظمة أسماء الصحفيين الذين تدهورت حالتهم الصحية وهم: حارث حميد، وعبدالخالق عمران، وعصام بلغيث، وهشام طرموم، وأكرم الوليدي، وهشام اليوسفي، وصلاح القاعدي ، وتوفيق المنصوري.

وأعربت صدى في بلاغها عن إدانتها استمرار مليشيا الحوثي اختطاف ?? صحفي والتعامل اللا إنساني مع الصحفيين، ومنعهم من حقهم في الحصول على الرعاية الصحية والدواء والغذاء، ومنع الملابس التي تقدم إليهم من أهاليهم.

وتطالب منظمة صدى مليشيا الحوثي بالإفراج الفوري عن الزملاء الصحفيين والالتزام بمعالجتهم وتعويضهم ما خسروه جراء سنوات الاختطاف التي عاشوها في سجونها تم خلالها حرمانهم من أبسط حقوقهم.

كما طالبت الأمم المتحدة ومنظمة الصليب الاحمر الدولي بتحمل مسؤوليتها الإنسانية والاخلاقية في الإفراج عن الزملاء ومنع استخدام الحوثيين لهم كورقة تفاوضية أو محاولة استخدامهم كورقة رابحة للافراج عن أسرى من قياداتها في صفقات تبادل مع الجيش الوطني .

وأكدت المنظمة أن قضية الصحفيين المختطفين هي قضية إنسانية بحتة وأنها ترفض رفضاً قاطعاً التعامل مع قضيتهم على أنها سياسية أو ورقة من أوراق الحرب.