منظمة حقوقية تدعو المجتمع الدولي إلى التدخل لحماية عائلة “قحطان” من الحوثيين

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: يناير 10, 2019

دعت منظمة سام للحقوق والحريات، اليوم الخميس, المجتمع الدولي والجهات الراعية لاتفاق ستوكهولم، إلى التدخل العاجل وحماية عائلة المختطَف السياسي اليمني “محمد قحطان” من جماعة الحوثي في صنعاء.

وكان مسلحون حوثيون، قد أبلغوا عائلة “قحطان”،أمس الاربعاء, بنيتهم مصادرة بيتهم وألزمتهم بالرحيل عنه قسراً خلال ثلاثة أيام.

وأوضحت المنظمة, والتي تتخذ من جنيف مقرا لها، إن “سيارة تُقل سبعة مسلحين بلباس مدني جاءت ظهر الأمس إلى منزل “محمد قحطان”، السياسي المحلي المعروف في صنعاء والمختطف لدى مليشيا الحوثي منذ قرابة 4 أعوام، وأخبروا عائلته بقرار ترحيلهم قسرياً وإلزامهم بمغادرة منزلهم الواقع في حي النهضة بالعاصمة صنعاء خلال ثلاثة أيام، وخطّوا عبارة محجوز من النيابة الجزائية المتخصصة” على جدار المنزل”.

وقالت عائلة المختطف قحطان إن المسلحين أخبروهم أن قوات نسائية تسمى “الزينبيات” سوف تخرجهم بالقوة ما لم ينفذوا القرار. فيما لم يقم المسلحون بتقديم أي مذكرات رسمية قضائية ولم يتم إعلام العائلة مسبقا بأي إجراء قضائي يخص منزلهم من أي جهة كانت .

وأشار رئيس منظمة سام للحقوق والحريات، توفيق الحميدي، الى أن تنفيذ مثل هكذا إجراء دون إجراءات قضائية حقيقية يمثل تعسفاً يجافي أبسط قواعد العدالة.

وحذر الحميدي من أن تنفيذ القرار وفي هذا التوقيت بالذات يؤكد مجدداً على سوء نية جماعة الحوثي تجاة مشاورات السويد، والتي نصت في أحد بنودها على الإفراج عن المعتقلين السياسين، بما في ذلك بالطبع السياسي محمد قحطان.

يذكر أن السياسي محمد قحطان “60 عاما” عضو في الهيئة العليا لحزب الإصلاح اليمني، وكان اختطف من قبل مليشيا الحوثي بتاريخ 4 أبريل 2015 ، وذلك بعد فرض إقامة جبرية عليه لعدة أيام.