منظمة حقوقية تحمل السلطات المحلية بتعز مسؤولية الانفلات الأمني داخل المدينة

اليمن نت _ متابعة خاصة

حمَّلت منظمة حقوقية، اليوم الاثنين، السلطات المحلية بمحافظة تعز المسؤولية الكاملة للانفلات الأمني الحاصل وسط مدينة تعز، جنوب غربي البلاد.

وأدانت منظمة سياج لحماية الطفولة، في بيان لها، الجرائم ضد الإنسانية التي تمارسها عصابات مسلحة خارجة عن القانون في مدينة تعز، والتي كانت آخرها يوم الأحد، ونتج عنها سقوط قتلى وجرحى، بينهم مدنيين.

وأشارت المنظمة إلى أن اشتباكات بين مجاميع مسلحة؛ نتج عنها إعدامات خارج القانون طالت مدنيين عُزَّل بينهم طفل.

وطالبت السلطات الأمنية والقضائية التحرك العاجل للقبض على المتهمين وتقديمهم للعدالة وبسط نفوذ الدولة وسيادة القانون على المدينة.

وحمَّلت المنظمة الجهات المسؤولة في محافظة تعز المسؤولية الكاملة نتيجة تراخيها وضعف قيامها بواجبها ضد هذه العصابات الإجرامية التي تنشط في المدينة منذ سنوات.

وأمس الأحد، قُتل خمسة أشخاص وأصيب آخرون، في اشتباكات مسلحة بين مجاميع تابعة لـ “غزوان المخلافي” وأخرى تابعة لشخص يدعى “أيمن الدامبي” في شارع التحرير وسط مدينة تعز.

وذكرت مصادر أن الاشتباكات أسفرت عن سقوط أربعة قتلى من مسلحي المخلافي، وأن مسلحي المخلافي قاموا بإحراق منزل الدامبي وقتلوا شقيقه، وأصابوا آخرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى