منظمة الصحة العالمية تحذّر من تفشّي مرض الدفتيريا في اليمن

اليمن نت -خاص
المجال: أخبار التاريخ: نوفمبر 30, 2017

حذّرت منظمة الصحة العالمية ، اليوم الخميس ، من التفشي السريع لمرض الدفتيريا (الخنّاق) الذي انتشر في 13 محافظة يمنية.

وقالت المنظمة في بيان لها على موقع التدوين المصغر “تويتر” إن مرض الدفتيريا “الخناق ” يعاود التفشي على نحو مقلق في هذا البلد الذي مزقّته الحرب ، ليبلغ عدد حالات الإصابة المشخّصة سريرياً 189، ويصل عدد وفياتها إلى 20، غالبيتهم من الأطفال خلال الثلاثة الأشهر الأخير

 وأشارت المنظمة  إلى أن معظم حالات الدفتيريا ووفياتها في محافظة إب جنوب صنعاء.

وأوضحت المنظمة أنه على الرغم من احتدام النزاع، واصلت منظمتا الصحة العالمية والأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) والجهات الشريكة، عملها بـ «استخدام الإمدادات المتاحة، فطعّمت 8500 طفل دون سن الخامسة خلال تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي في مديريتي السدّة ويريم في محافظة إب».

وكان ممثل المنظمة القُطري في اليمن نيفيو زاغاريا قد قال في وقت سابق  «من الصادم أن يموت الأطفال عام 2017 بمرض قديم، يمكن تجنّبه باللقاحات ويسهل علاجه». وجاء في البيان «يمكن مضادات السموم المساعدة في وقف انتشار البكتيريا إلى الأعضاء الحيوية في جسم المريض المصاب فعلياً بعدوى الدفتيريا. ولكن لم تكن توجد في اليمن قبل وصول شحنة المنظمة، أي إمدادات متاحة من هذه المضادات».

واعتبر أن للمضادات الحيوية واللقاحات «أهمية حاسمة أيضاً في علاج هذا المرض التنفسي الشديد العدوى والوقاية منه، لكن اليمن يشهد نقصاً في إمدادات كل منهما».

وأسف زاغاريا إلى أن الأطفال والبالغون ماتوا في الأيام الأخيرة، فيما كانت الأدوية اللازمة لإنقاذ حياتهم متاحة على بعد لم يكن يتجاوز بضع ساعات منهم». وشدد على «الحاجة إلى إتاحة وصولنا إلى كل مناطق اليمن باستمرار، ومن دون قيد أو شرط لوقف هذه الأعداد الفادحة من الوفيات الناجمة عن سوء التغذية والكوليرا، والدفتيريا أيضاً حالياً».