The Yemen Logo

منظمة التحرير الفلسطينية تطالب بمحاسبة إسرائيل دوليا

منظمة التحرير الفلسطينية تطالب بمحاسبة إسرائيل دوليا

اليمن نت - 19:06 30/03/2018

 

طالبت منظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الجمعة، بمحاسبة دولية لإسرائيل على استهدافها المتظاهرين الفلسطينيين العزل.

وحمل أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة صائب عريقات في بيان، حكومة إسرائيل ودول العالم قاطبة “المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة أبناء الشعب الفلسطيني العزّل من المتظاهرين السلميين”.

وطالب عريقات المجتمع الدولي بـ “الخروج عن صمته وإداناته اللفظية، والتدخل العاجل في اتخاذ الإجراءات الفورية لردع جرائم إسرائيل ووقف مجازرها بحق الفلسطينيين، ومحاسبتها عملاً بأحكام القانون والشرعية الدولية”.

واعتبر عريقات أن التظاهرات الفلسطينية “رسالة سياسية قوية من الشعب الفلسطيني بكل فئاته ومكوناته إلى سلطة الاحتلال وجميع دول العالم برفض الحلول والإملاءات الأمريكية والإسرائيلية”.

يأتي ذلك فيما ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى ثمانية في قطاع غزة اليوم، بينهم سبعة استشهدوا خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي على أطراف شرق القطاع، التي تشهد اعتصاما شعبيا غير مسبوق.

وذكرت مصادر طبية في غزة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن سبعة شبان استشهدوا برصاص حي أطلقته قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي متمركزة خلف السياج الفاصل على أطراف شرق القطاع.

وبحسب المصادر، فإن أكثر من ألف آخرين أصيبوا بالرصاص الحي والاختناق الشديد خلال مواجهات اندلعت في مناطق متفرقة قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل.

وبذلك ارتفع عدد القتلى في قطاع غزة إلى سبعة بعد مقتل شاب 27/ عاما/ وإصابة آخر صباح اليوم جراء قصف مدفعي إسرائيلي استهدفهما شرق خان يونس في جنوب القطاع.

وبدأ اعتصام شعبي فلسطيني في المناطق الشرقية لقطاع غزة قرب السياج الفاصل مع إسرائيل، التي أعلنت التأهب للتصدي لأي محاولات تسلل خارج القطاع.

وأطلق على المسيرات اسم “مسيرة العودة الكبرى” وتستهدف للمرة الأولى الاعتصام الشعبي قبالة السياج الفاصل مع إسرائيل وسط احتمالات لمواجهات مع الجيش الإسرائيلي.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram