منظمات يمنية تندد بأحكام الإعدام ضد المختطفين في سجون الحوثيين

اليمن نت -متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: يوليو 21, 2019

نددت منظمات مجتمع مدني، اليوم الأحد، بأحكام الإعدام التي أصدرتها جماعة الحوثي المسلحة، ضد المختطفين في سجونها منذُ أكثر من عامين.

جاء ذلك خلال الوقفة الاحتجاجية التي نفذتها رابطة أمهات المختطفين بالتعاون مع عدد من منظمات المجتمع المدني في محافظة مأرب شرقي اليمن.

واستنكرت الوقفة بأشد العبارات قرارات الإعدام المخالفة للقوانين والمواثيق الإنسانية الصادرة بحق 30 مختطفا مدنيا من بينهم أكاديميين وطلاب، تم اخفائهم وتعذيبهم نفسيا وجسديا وإجبارهم على اعترافات تحت التعذيب.

وحملت الوقفة الأمم المتحدة المسؤولية الناتجة عن التهاون عن تطبيق قرارات مجلس الأمن وتنفيذ اتفاق السويد، كما حمل البيان المبعوث الأممي “مارتن غريفتش” المسؤولية الكاملة عن تداعيات حكم الإعدام الذي يقيض جهود السلام.

ودعت منظمات المجتمع المدني السلطة الشرعية إلى تحمل مسؤوليتها في حماية المواطنين وتفعيل الدبلوماسية اليمنية في العالم لإيقاف قرارات الإعدام السياسية.

وطالبت الوقفة مجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان الى اتخاذ اجراءات عملية عاجلة لايقاف قرار الإعدام، داعية المبعوث الاممي غريفتش إلى اتخاذ خطوات إجرائية لإيقاف مهزلة قرارت الإعدام السياسية وحفظ حقوق المختطفين الذين شملهم اتفاق السويد.

وأكدت المنظمات انها ستتخذ خطوات عملية داخلية وخارجية ضد حكم الإعدام وما رافقه من انتهاكات بحق المختطفين وذويهم، وحملت جماعة الحوثي المسلحة مسؤولية حياة وحرية الـ 30 مختطفا مدنيا