منظمات حقوقية: أكثر من 400 مرتزق استأجرتهم الإمارات لتنفيذ اغتيالات بارزة في اليمن

اليمن نت-متابعة خاصة

قالت منظمة رايتس رادار والمعهد الدولي للحقوق والتنمية، اليوم الخميس، إن الإمارات العربية المتحدة استأجرت مرتزقة لتنفيذ اغتيالات بارزة في اليمن.

جاء ذلك في الكلمة التي القتها “منظمة رايتس رادار والمعهد الدولي للحقوق والتنمية في الدورة 45 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف.

وأشارت إلى أن الإمارات استأجرت مرتزقة أمريكيين لتنفيذ اغتيالات بارزة في اليمن، ونفذوا عدة عمليات في عدن ومدن أخرى، أسفرت عن اغتيال عشرات السياسيين والشخصيات المؤثرة خلال السنوات الخمس الماضية من الصراع المسلح في اليمن.

ولفتت كلمة المنظمتان الحقوقيتان إلى أنه من بين 30 ألف مرتزق من 4 دول في أمريكا اللاتينية استأجرتهم الإمارات، تم نشر 450 مرتزقا على الأقل في اليمن بعد أن تلقوا تدريبات من قبل مدربين أمريكيين.

وأضافت أن هؤلاء المرتزقة استغلوا تغاضي الأمم المتحدة عن انتهاكاتهم لحقوق الإنسان في اليمن لمواصلة جرائمهم دون محاسبة.

وأكدت أن اكثر من 80 في المائة من السياسيين والبرلمانيين والإعلاميين اليمنيين أجبروا على النزوح داخليًا أو خارجيًا، بحثًا عن الأمان، حيث أصبحوا أهدافا محتملة للاغتيالات.

وشددت على أهمية ان تتخذ الأمم المتحدة إجراءات جادة وفعالة، وليس مجرد كلمات لطيفة “لقد طفح الكيل”.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى